• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دفاعاً عن الوطن وسنداً قوياً للأشقاء

جمال سند السويدي: شهداء الوطن يشيِّدون دعائم النصر الحاسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعرب سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الشهداء من أفراد قواتنا المسلحة البواسل، المشاركين ضمن قوات التحالف في عملية «إعادة الأمل» في اليمن، سائلاً المولى عزَّ وجلَّ أن يتغمَّدهم بواسع رحمته ورضوانه، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان. وأكد أن أسماء هؤلاء الشهداء ستظل محفورة في ذاكرة الوطن، ولدى أجياله على مرِّ العصور؛ لأنهم يجسِّدون قيم التضحية والبطولة والفداء في سبيل أداء الواجب الوطني المقدَّس، ويشيِّدون دعائم النصر المؤزَّر؛ دفاعاً عن الوطن، وتضامناً وسنداً قوياً للأشقاء، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستظل وفيَّة لأبنائها الذين لبّوا نداء الوطن، وحملوا رايته خفَّاقة عالية في ساحات الحق والواجب، مثمِّنة تضحياتهم الغالية.وشدَّد السويدي على أن دماء شهدائنا الزكية التي سالت في أثناء تأديتهم واجبهم الوطنيَّ، ضمن القوات المشاركة في عملية «إعادة الأمل» للتحالف العربي؛ للوقوف إلى جانب الحكومة الشرعية في اليمن ودعمها، لم ولن تذهب هباءً؛ لأنهم كانوا يجسِّدون مبادئ دولة الإمارات العربية المتحدة الثابتة؛ كي تظل دائماً عنواناً للوفاء لمبادئ الأخوَّة العربية والنجدة للأشقاء، والتزام تعزيز الأمن الخليجي والعربي المشترك وتقويته.

وأضاف سعادة الدكتور جمال سند السويدي: إن دماء أبنائنا الزكيَّة لن تثني دولة الإمارات العربية المتحدة عن مواصلة نهجها في الوقوف إلى جانب الأشقاء في اليمن، وفي الدول العربية كلِّها؛ لأنها تؤمن بأن أمنها من أمنهم، وهذا ما عبَّرت عنه تصريحات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة- حفظه الله- حينما قال: إن دولة الإمارات العربية المتحدة ثابتة في نهجها الأصيل بمدِّ يد العون والمساعدة؛ نصرةً للقضايا العربية؛ وصوناً للأمن القومي الخليجي والعربي.

ولفت د. السويدي إلى أن التفاف القيادة الرشيدة، وجميع أبناء الشعب الإماراتي، خلف أسر شهدائنا الأبرار من القوات المسلحة، يؤكِّد قوة ومَنَعة هذا الشعب الأبي، الذي تزيده المحن صلابةً وإصراراً على مواصلة البطولات في معارك الشرف والحق والمبادئ؛ دفاعاً عن الأشقاء في مواجهة قوى التخريب التي تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة. مشدِّداً سعادته على أن الوقفة القوية لدولة الإمارات العربية المتحدة مع اليمن وأشقائها العرب سيخلِّدها التاريخ بأحرف من نور، وسيتذكَّر الجميع دوماً كيف أن دولة الإمارات العربية المتحدة انتصرت لمبادئ الحق والكرامة والإنسانية، وأنها ستظل سنداً لدعم الأشقاء، ولن تتردَّد أو تتأخر في مؤازرتهم لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بهم، أياً كان مصدرها.

وختم سعادة الدكتور جمال سند السويدي تصريحه قائلاً: إنه في الوقت الذي فقدت فيه دولة الإمارات العربية المتحدة كوكبة من أبنائها الأبرار، أبطال قواتنا المسلحة، وهم يتصدَّون لقوى الشّر والتخريب التي تعيث في الأرض فساداً؛ فإن تضحياتهم ستبقى حية في ذاكرة كل إماراتي وعربي، وسيسجِّل التاريخ بمداد من الفخر والاعتزاز أن أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة قدَّموا النموذج في التضحية والفداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض