• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

لتعلم اللغة الانجليزية واستثمار أوقات فراغهم

ابتعاث الطلبة المتفوقين بالشارقة إلى بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 يناير 2013

لمياء الهرمودي (الشارقة) - يبتعث مجلس الشارقة للتعليم مجموعة من الطلبة المتفوقين في المدارس الحكومية إلى بريطانيا، خلال إجازتي الفصل الدراسي الثاني، ونهاية العام، وذلك ضمن برنامج «مهارات» الذي ينفذه المجلس بالتعاون مع منطقة الشارقة التعليمية.

وأعلن علي الحوسني مدير إدارة المدارس النموذجية والتطوير المهني في المجلس أن الطلبة المبتعثين يمثلون المتفوقين في المدارس الحكومية بالإمارة من الصف الثامن حتى الحادي عشر، حيث يجري اختيارهم وفقا لضوابط دقيقة، منها تقارير الأداء والنتائج الطلابية، وبما يتوافق مع شخصية وتميز الطالب خلال العام الدراسي، إضافة إلى اللياقة الصحية والسيرة والسلوك.

وأكد الحوسني أن البرنامج يهدف إلى تحفيز الطلبة المتفوقين واستثمار أوقات فراغهم وتعليمهم اللغة الانجليزية التي غدت من المتطلبات الإجبارية للدراسة في الجامعات، مشيرا إلى أن البرنامج يحمل أهدافاً أكاديمية، وأخرى تربوية. وحول الأهداف الأكاديمية للبرنامج أوضح الحوسني أنها تتمثل في زيادة ثقة الطلبة بأنفسهم عند استخدام اللغة الانجليزية، وتكوين اتجاهات ايجابية نحو تعلم اللغة، وزيادة حصيلة المبتعثين من المفردات، والتراكيب اللغوية من خلال تعريضهم لمواقف حياتية واقعية، وتطوير مهارات التواصل والاتصال باستخدام اللغة كوسيلة اتصال وتخاطب، وذلك عبر التوظيف الأمثل للوظائف والمعارف اللغوية، مشيرا إلى أن تعريف الطلبة بحضارة وثقافة البلد المضيف تعتبر ذات فائدة للطلبة.

وأوضح مدير إدارة المدارس النموذجية والتطوير المهني في المجلس أن الأهداف التربوية المستوحاة من البرنامج تتضمن استثمار أوقات فراغ الطلاب بما يعود عليهم بالمنفعة والفائدة، وتدعيم الجوانب التربوية لديهم من حيث تنمية العلاقات الاجتماعية، والتدريب على الاعتماد على النفس، والتعاون والتآلف والمحبة، إضافة إلى تعزيز مفهوم العمل الجماعي التعاوني من خلال تفاعل الفرد مع الجماعة بما يتيح له تكوين اتجاهات إيجابية نـحو الآخرين، وإكساب المستهدفين من الرحلة عادة تحمل المسؤولية ومواجهة الصعاب، علاوة على اكتساب خبرات ومعارف جديدة.

ولفت إلى أن الطلبة في ختام البرنامج سيكونوا قادرين على استخدام المهارات الشفوية كالاستماع والتحدث باللغة الإنجليزية بطلاقة وثقة، ونطق كلمات وتراكيب اللغة الإنجليزية كما تلفظ في بيئتها الأصلية، إضافة إلى زيادة خبراتهم الحياتية والثقافية من خلال الرحلات والاطلاع على معالم الحياة في بريطانيا، كما سيسهم الطلبة بعد عودتهم في رفع مستوى زملائهم في مهارات اللغة الانجليزية في المدرسة، وفق خطة تضعها المدرسة ، فضلا عن مشاركة المعلمين الذين سيرافقون الطلاب في نقل خبراتهم إلى المعلمين الآخرين في المحيط المدرسي والى الطلبة.

وشدد الحوسني على أسس ومعايير اختيار الطلبة الذين سيتم ابتعاثهم، وأبرزها أن يكون الطلبة من مواطني الدولة، ومن ذوي المشاركات البارزة في الأنشطة والفعاليات، وأن يكون الطالب على خلق جيد ومشهود له بحسن السيرة والسلوك، وصاحب مشروعات ومساهمات تربوية عامة، ولديه قدرة على التواصل وتقبل الثقافات الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا