• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  05:24     السعودية ترحب باستئناف المفاوضات السورية في جنيف        05:24     محمد بن زايد : الخدمة الوطنية تدعم بناء جيل قادر على مواجهة التحديات        05:25    تنظيم داعش الإرهابي يعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري في الجزائر     

دعا إلى مواجهة مخاطرها

السيسي‬: حرب المعلومات تدمر دولاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

القاهرة (وكالات) قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، إنَّ حرب المعلومات والحرب النفسية تدمر دولاً، مشدِّدًا على ضرورة دراستها ومواجهة آثارها على الشباب المصري. وأضاف، خلال تفقده مراحل الإعداد المهاري والبدني لطلبة الكلية الحربية: «ما نواجهه من مخاطر وتحديات يتطلب إعدادًا غير تقليدي للفرد المقاتل وبذل أقصى جهد لبنائه بدنيًّاً وعلميًّاً وتطوير مناهج الإعداد العلمي والمهاري لتتماشى مع ما تواجهه المنطقة من تحديات». وتابع أن حرب المعلومات والحرب النفسية تدمر شعوبًا ودولاً، ولا بدَّ من دراستها ومواجهة آثارها على شباب مصر، وهي كعلم لا بد من توعية المجتمع المصري ضد مخاطرها وتحويلها لخدمة أهدافنا القومية، ورافق السيسي خلال جولته القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمود حجازي. من جهة أخرى، شدد رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم محلب، أمس، على أنه لن يُسمح بتعطيل أي من مرافق الدولة، في إشارة إلى دعوات التظاهر يوم 12 سبتمبر احتجاجاً على قانون الخدمة المدنية. وشهدت الفترة الماضية اعتراضات واسعة على قانون الخدمة المدنية، الذي أقره الرئيس عبد الفتاح السيسي في مارس الماضي، بلغت ذروتها عندما نظم آلاف الموظفين وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين احتجاجاً على القانون الشهر الماضي. وقال محلب، خلال مؤتمر صحفي بثه التلفزيون المصري أمس، إن اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية لم تصدر بعد، موضحاً أنها لن تصدر «إلا بالتوافق بأقصى درجة» مع الجميع. وأضاف أن اللائحة «ستراعي التوازن بين حق المواطن وحق الموظف وحق الوطن». واستنكر محلب الحملة المناهضة للقانون، وقال: «أنا عايز أعرف إيه الخلاف.. لا يوجد أي سبب يدفع هذه المجموعة لعدم تفهم رؤية الحكومة». وشدد محلب: «لن نسمح بتعطيل أي مرفق وندعو الجميع لتقدير اللحظات الحرجة التي يمر بها الوطن من مواجهة الإرهاب وبناء اقتصاد قوي وتحقيق التنمية»، وأضاف: «كل واحد لازم يوقف ويراجع نفسه.. الأمة محتاجة للاصطفاف».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا