• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جدار أمني على الحدود مع الأردن

نتنياهو يرفض «إغراق» إسرائيل بالمهاجرين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

رام الله (الاتحاد)

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس من أن إسرائيل لن تسمح بأن يتم «إغراقها» باللاجئين السوريين والأفارقة معلناً البدء ببناء جدار على الحدود مع الأردن. وقال نتنياهو في الاجتماع الأسبوعي لحكومته «لن نسمح أن يتم إغراق إسرائيل بموجة من المهاجرين غير الشرعيين والناشطين الإرهابيين» بعد يوم من دعوة زعيم المعارضة اسحق هرتزوغ الى استقبال لاجئين سوريين. وأضاف «رسرائيل ليست غير مبالية بالمأساة الانسانية التي يعيشها اللاجئون السوريون والأفارقة لكن إسرائيل دولة صغيرة، صغيرة جداً ولا تملك عمقاً ديموغرافياً وجغرافياً ولهذا علينا أن نسيطر على حدودنا». واعلن نتانياهو ان اسرائيل «بدأت أمس ببناء جدار مع الأردن» وهو رابع جدار تبنيه الدولة العبرية. وقال نتنياهو «لن ننتظر وسنحيط حدود اسرائيل قدر المستطاع بسياج أمني وحواجز مما سيسمح لنا بالسيطرة على حدودنا».وسيتم البدء ببناء أول جزء من الجدار مع الأردن في منطقة ايلات المطلة على البحر الأحمر حيث تنوي إسرائيل بناء مطار جديد. وبحسب نتنياهو فإنه سيتم مواصلة اقامة الجدار ليمتد الى هضبة الجولان. وقالت صحيفة " يديعوت أحرنوت " العبرية أن تكلفة الجدار ستبلغ حوالي 2.5 مليار شيكل أي ما يعادل 620 مليون دولار. وقال خليل التفكجي مدير دائرة الخرائط والمساحة في بيت الشرق في القدس المحتلة أن الجدار الجديد سيكون بمحاذاة نهر الأردن وضمن منطقة ستقع تحت السيطرة العسكرية الإسرائيلية بما يتيح استيلاءها على مياه نهر الأردن ناحية الضفة الغربية والأحواض المائية الجوفية والجوانب الزراعية والاقتصادية في منطقة غنية ومنع التواصل الجغرافي بين الضفة والأردن إضافة إلى منع" حل الدولتين" .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا