• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البعثة تطلب زيارة القدس وأداء صلاة الغائب

السركال: لا يوجد ما يدعو إلى القلق من اللعب في رام الله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

معتز الشامي (عمان)

تجري تسهيلات وترتيبات أمنية على قدم وساق، لتسهيل زيارة سريعة لبعثة المنتخب الوطني واتحاد الكرة، لأداء الصلاة بالمسجد الأقصى في القدس، وأيضاً صلاة الغائب على أرواح شهداء الوطن باليمن، وأبدى المسؤولون من الجانب الفلسطيني أستعداهم لتنفيذ مطالب الوفد الإماراتي الذي تحظى زيارته باهتمام شعبي ورسمي.

ومن جانبه، نفى يوسف السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، ما تردد بشأن وجود مخاوف من اللعب في رام الله، لأنها غير أمنة بشكل كافٍ، وأشار إلى أنه لا يوجد ما يدعو إلى القلق من اللعب في فلسطين، ومن زيارة رام الله وأداء الصلاة في القدس، وشدد على أن «الفيفا» منح فلسطين حق اللعب على أرضها في رام الله، التي تتمتع بالأمن اللازم، وقال: «الشعب الفلسطيني مضياف بطبعه، ونثق في حبه وتقديره واحترامه للإمارات شعبها، ما يعني أن زيارتنا إلى رام الله ستكون تاريخية، لأنها المرة الأولى التي يلعب فيها منتخبنا أمام فلسطين على أرضه في تصفيات مهمة بحجم التصفيات المؤهلة إلى المونديال».

وشدد السركال على أن الإمارات دائماً ما تدعم القضية الفلسطينية، وأنها من أوائل الداعمين للحق الفلسطيني التاريخي في دولة مستقلة، والشعب الفلسطيني يدرك ذلك، وقال: «عندما نلعب في رام الله، فإن ذلك يكون وسط أهلنا وبين إخوتنا»

وفيما يتعلق بحرص الاتحاد على الصلاة في المسجد الأقصى، قال: «طلبنا ذلك، وأعتقد أن الجانب الفلسطيني سيوفر زيارتنا إلى القدس للصلاة وللدعاء لشهدائنا من أبناء الوطن، الذين استشهدوا بأيدي الخسة والندالة، ونسأل الله أن يتغمدهم برحمته، وأن يكونوا في جنان الخلد مع الأنبياء والقديسين».

وعن المباراة وأهميتها، قال: «أعتقد أنها تعتبر هي المحك الحقيقي لمنتخبنا، في ظل أداء مباراتين أمام منتخبين أقل في المستوى الفني من المنتخبين الفلسطيني والسعودي، لذلك تعتبر مواجهة الغد، هي الاختبار الأول، ويتبقى اختبار ثانٍ أمام «الأخضر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا