• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إقبال كبير من المواطنين في «اليوم المفتوح للإسكان»

قروض سكنية جديدة للمواطنين بأقل فائدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

حسام عبد النبي (دبي)

أعلن مصرف الإمارات للتنمية أمس، إطلاق مُنتج «عونك»، للمواطنين المُسجلين لدى برامج وهيئات الإسكان المحلية والاتحادية في الإمارات من الراغبين في الحصول على قرض إضافي لاستكمال تمويل شراء أو بناء مسكن، وذلك بعد حصولهم على منح التمويل والموافقات المقدمة لهم من برامج الإسكان في الدولة. وبحسب راشد محبوب مصبح، الرئيس التنفيذي بالإنابة لـ «مصرف الإمارات للتنمية» فإن قيمة القرض «التكميلي» تصل الى 2 مليون درهم وبشروط ميسرة، حيث لا تتجاوز الفائدة على القرض نسبة 2,2% خلال خمس سنوات، وهي أقل من سعر الفائدة السائد، ويمكن الحصول على القرض من دون تحويل الراتب إلى المصرف، إضافة إلى السداد على مدى زمني 25 عاماً، موضحاً خلال مؤتمر صحفي عقده المصرف في مقره في دبي على هامش اليوم المفتوح للإسكان أمس، أن الحد الأدنى المطلوب للراتب يبلغ 10 آلاف درهم فقط وبشرط ألا تتجاوز نسبة عبء الدين إلى الدخل «الاستقطاع الشهري» نسبة 60%. وقال مصبح، إن «مصرف الإمارات للتنمية» يوفر مجموعة من المنتجات المخصصة للمواطنين الإماراتيين تشمل القروض الإضافية مع برامج الإسكان المحلية والاتحادية في دولة الإمارات، وهو قرض «عونك»، كما تشمل منتجات المصرف التمويل المباشر كقروض شراء مسكن «زاهب»، وقروض بناء مسكن «دارك» والتي توفر تمويلا يصل إلى 5 ملايين درهم بشروط ميسرة، وأسعار فائدة تنافسية، مؤكداً أن إطلاق حزمة من منتجات التمويل المخصصة للإسكان يأتي في إطار التزام المصرف بالسعي إلى بناء مجتمع مزدهر تتمكن فيه كل عائلة إماراتية من امتلاك منزل الأحلام الذي يحتضن جميع أفرادها حيث يهدف المصـرف بشكل رئيسي إلى مساعـدة المواطنين الإماراتيين على امتلاك منزلهم سواءً بشكل مباشر أو بالتعاون مع برامج الإسكان الحكومية. وشهدت النسخة الأولى من «اليوم المفتوح للإسكان» التي أقامها «مصرف الإمارات للتنمية» في فرعه في دبي أمس، إقبالاً كبيراً من المواطنين الإماراتيين الراغبين في الاستفادة من الحلول التمويلية التي يقدمها المصرف، كما شهد حضورا عن هيئات الإسكان المحلية والاتحادية. كما قدم مستشارو التمويل في المصرف، استشارات لزوار اليوم المفتوح، حول مجموعة واسعة من خيارات الدعم والتمويل التي يوفرها المصرف لمساعدتهم للحصول على السكن الملائم وتقديم أفضل برامج الإسكان المتنوعة التي تناسب احتياجاتهم بفائدة تنافسية مدعومة وقروض ميسرة. اليوم المفتوح وتقرر أن يقام «اليوم المفتوح للإسكان» بشكل دوري، نظراً للإقبال الملحوظ من المواطنين، حيث تجاوز عدد الزوار 35 زائراً في الساعات الأولى من بدء الحدث إلى جانب تلقى مئات الاستفسارات من المواطنين عبر التواصل مع مركز الاتصال الخاص بالمصرف خصوصاً وأن الحدث يتيح للمواطنين الإماراتيين وهيئات الإسكان المحلية والاتحادية منصة مثالية للتواصل مع خبراء «مصرف الإمارات للتنمية»، والحصول على المشورة اللازمة حول العديد من القضايا، بما في ذلك خيارات الإسكان المتاحة، ومشاريع التمويل، وإدارة الكفاءات. ورداً على سؤال عن عدد العملاء الحاصلين على تمويل من مصرف الإمارات للتنمية، أجاب مصبح، أن الأعمال التشغيلية لمصرف الإمارات للتنمية انطلقت في يونيو2015، برعاية وحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، حيث تم الإعلان رسمياً عن انطلاق عمليات «مصرف الإمارات للتنمية» في أبوظبي، مؤكداً أن المصرف تعامل مع نسبة كبيرة من العملاء الحاصلين على منح وقروض من برنامج الشيخ زايد للإسكان الذين بلغ عددهم خلال العام الماضي نحو 8 آلاف وكذا المتعاملين مع هيئة أبوظبي للإسكان ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان. فروع للمصرف وفيما يخص افتتاح المصرف مزيداً من الفروع في إمارات الدولة المختلفة لاستقبال طلبات المواطنين الراغبين في الحصول على تمويل، أفاد مصبح بأن «مصرف الإمارات للتنمية» افتتح الفرع الثاني رسمياً في دبي ليعمل بكامل طاقته على تقديم خدمات مصرفية متكاملة لعملائه ومن أجل سهولة الوصول للمواطنين الإماراتيين. وأوضح أن المصرف لديه خطة استراتيجية لزيادة عدد أماكن استقبال الطلبات، حيث يتواجد ممثلون للمصرف في جميع المراكز التابعة لبرنامج الشيخ زايد للإسكان والمتواجدة في دبي ورأس الخيمة والفجيرة، منوهاً أنه بإمكان العملاء الراغبين في الحصول على تمويل من المصرف تقديم الطلبات إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالمصرف أو التواصل مع مركز الاتصال. وعن حجم التمويلات التي قدمها المصرف للمواطنين في مجال الإسكان والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أكد مصبح، أن رأسمال المصرف الإجمالي المصرح به يبلغ 10 مليارات درهم منها 5 مليارات درهم مخصصة للمساهمة بشكل مباشر في تمويل المشاريع التنموية والسكنية والصناعية للمواطنين. وذكر أنه فيما يخص حجم التمويلات التي يمكن تقديمها من خلال مُنتج «عونك»، فإنه لا يوجد حد أقصى محدد، ويمكن استقبال جميع الطلبات من الراغبين في الحصول على تمويل من أجل تقليل الأعداد في قوائم الانتظار في برامج الإسكان الحكومية المختلفة. وقال إن المصرف يوفر أيضاً الدعم والتمويل والحلول المصرفية المبتكرة، لتحقيق تنمية مستدامة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمثل عصب الاقتصاد الوطني، لافتاً إلى أن اشتراطات التمويل تختلف بحسب دراسة الجدوى للمشروع الصغير أو المتوسط ولكن بشكل عام يركز المصرف على قطاعات بعينها مثل الصناعات والتكنولوجيا والخدمات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض