• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يقام اليوم وغداً بقرية «بوذيب» العالمية

«تراث الإمارات» يطلق سباقات «الاتحاد التأهيلية» للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يناير 2016

أبوظبي(الاتحاد)

تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، تستضيف قرية «بوذيب العالمية للقدرة بمدينة الختم، صباح اليوم سباقات الاتحاد التأهيلية المحلية للقدرة، والتي تستمر لمدة يومين «اليوم وغداً» بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية، لتأهيل المزيد من الفرسان والفارسات لدخول السباقات الرسمية، وذلك في إطار المشروع الوطني الذي وجه به سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان مع إنشاء قرية «بوذيب» مطلع عام 2004، والرّامي إلى تأهيل المزيد من الفرسان والفارسات الناشئة والشباب وطلبة المدارس من الهواة، ومدّ رياضة القدرة والتحمل بدماء جديدة كل فترة، لغايات المحافظة على تقاليد ومفردات هذه الرياضة العربية الأصيلة وتواصلها عبر الأجيال. وأصبحت «بوذيب» بعد كل هذه السنوات مركزا رياديا وموطنا أصيلا لتأهيل الفرسان والفارسات على مستوى الدولة، نظرا لما تتمتع به من مواصفات دولية على مستويات المسارات الممهدة جيدا، بما يتناسب وكافة المراحل العمرية، والمرافق والتدريب والإشراف من جانب الكادر الفني وتطبيق القوانين واللوائح الخاصة برياضة القدرة والتحمل، وبناء حالة صحية من التواصل والاحترام المتبادل لتطبيق شعار بوذيب أخلاق الفرسان أولا.

يشتمل برنامج اليوم على انطلاقة سباق الاتحاد التأهيلي المحلي المفتوح للقدرة لمسافة 40 كم، ضمن جولة واحدة، بمشاركة عدد كبير من الفرسان والفارسات الذين يمثلون كافة اسطبلات وأندية الفروسية العامة والخاصة في الدولة، فيما تشهد ميادين «بوذيب» صباح غد (الجمعة) انطلاق السباق التأهيلي المحلي المفتوح للقدرة لمسافة 80 كم، ضمن ثلاث مراحل، الأولى لمسافة 40 كم، والثانية 24 كم، والثالثة 16 كم.

وأوضحت اللجنة العليا المنظمة للسباقات في نادي تراث الإمارات في تصريح خاص بمناسبة انطلاق هذه الاحتفالية، ضمن موسم النادي الجديد للقدرة 2015 - 2016 أن هذه السباقات تأتي بعد تحضيرات مبكرة تهدف إلى تشجيع الشباب على الانخراط في هذه الرياضة العريقة للمحافظة على تقاليدها العربية الأصيلة، بما ينسجم مع توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان رئيس النادي، بأهمية إعداد أجيال جديدة من الفرسان والفارسات والتركيز على فئتي الشباب والناشئة وطلبة المدارس والهواة ضمن مشروعنا الذي بدأناه منذ سنوات لإعداد المزيد من الفرسان وتأهيلهم ليكونوا فرسان المستقبل لخوض المنافسات الكبيرة.

وأعربت اللجنة عن سعادتها بحجم المشاركة غير المسبوقة في الحدث، ما يؤكد على تنامي رياضة الفروسية وتطورها وريادة «بوذيب» في جذب المزيد من محبي رياضة القدرة في أجواء صحية من الإشراف والتوجيه وتقديم كافة الخدمات والمساعدات والتوعية بقوانين الرياضة الجديدة الخاصة بسباقات بوذيب، لتأسيس جيل جديد من الفرسان والفارسات المدربين على أكمل وجه، ليكونوا في النهاية السفراء الحقيقيين لفروسية الإمارات في المحافل الرياضية الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا