• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجندي التركي الذي حمل جثة الطفل السوري: تخيلت ابني مكانه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

وكالات

"تخيلت ابني يرقد مكانه"، هكذا وصف الجندي التركي، محمد تشيبلاق، مشاعره عندما شاهد جثة الطفل السوري تضربها الأمواج على شاطئ مدينة بودروم التركية، قبل أن يتقدم لحمل أيلان، وتنتشر صورته في جميع وسائل الإعلام حول العالم، بحسب "وكالة الأناضول".

وصل تشيبلاق وفريق فحص موقع الحادثة، في الخامسة من صباح الأربعاء الماضي، إلى شاطئ منطقة أقيارلار في بودروم، بعد تلقيهم بلاغًا بغرق قارب كان يقل مهاجرين في تلك المنطقة، وطفو بعض الجثث على الشاطئ.

وكان الطفل أيلان يرقد على بطنه على رمال الشاطئ كما لوكان نائما، والأمواج تتقدم من حين لآخر لتلامسه ومن ثم تنحسر عنه.

رغم أن المشهد كان يؤكد موت الطفل، إلا أن أول ما تبادر إلى ذهن تشيبلاق هو "ياربي، إن شاء الله يكون على قيد الحياة"، ولكنه لم يعثر على أي مؤشر على حياة الطفل.

مشاعر الأبوة التي تملكت تشيبلاق في تلك اللحظة، جعلته يتخيل ابنه ذي الست سنوات، يرقد مكان أيلان، قبل أن يتمالك نفسه، ويستمر في القيام بعمله.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا