• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يعزي بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

و ا م

بعث الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقية تعزية ومواساة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الذي وافته المنية صباح اليوم بعد حياة حافلة وهبها لوطنه ولأمتيه العربية والإسلامية.

وأعرب سموه، في برقيته، عن صادق العزاء والمواساة في وفاة المغفور له الملك عبدالله بن عبدالعزيز داعيا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يجزيه خيرا عما قدمه لشعبه وأمته.

وقال سموه "فقدت الأمتين العربية والإسلامية زعيما من أبرز الزعماء الذين وقفوا بجانب القضايا العربية المصيرية .. كان يرحمه الله مدافعا قويا عنها وعن حقوقها ناشرا للسلام والتسامح والعدل محبا للخير".

وأضاف سمو ولي عهد أبوظبي إن الإنجازات التي حققها الملك عبدالله في المملكة وخارجها خير شاهد على حجم عطائه وسخائه ولكل ما يحقق للمملكة وشعبها العزة والرفعة.

وقال سموه إن مواقف الملك عبدالله المشرفة والصادقة والمخلصة والشجاعة في العديد من القضايا المصيرية وفهمه العميق للتحديات التي تواجه الأمة والمنطقة أثبتت بلا شك حكمته الكبيرة ورؤيته الثاقبة لمجريات الأحداث والتاريخ كفيل بتسجيلها وحفظها.

وأكد سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن دولة الإمارات العربية المتحدة فقدت أخا عزيزا وصديقا وفيا مخلصا ساهم مع أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في تعزيز أواصر الأخوة بين البلدين الشقيقين وتمتين الروابط بينهما.

وقال سموه "عرفته ناصحا مخلصا وفيا ومحبا حريصا أشد الحرص على روح الأسرة الخليجية الواحدة داعيا للتضامن والتعاون بين البلدان العربية لكل ما فيه خير ومصلحة شعوبها وتقوية الصف العربي لمواجهة التحديات المختلفة".

وأضاف سموه أن دول مجلس التعاون لن تنسى المواقف التاريخية للملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله تجاه دوله وشعوبها والتي كانت تنم عن حكمة وإيمان عميق بضرورة التكاتف والتآزر والمحافظة على الكيان الخليجي قويا متماسكا.

وقال سموه "وإذ نعرب عن خالص تعازينا للمملكة العربية السعودية ولشعبها الشقيق وللأسرة الكريمة، فإن الأمل والثقة الكاملة راسخة في القيادة السعودية الجديدة متمثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود في مواصلة نهج المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالله بن عبد العزيز والسير على طريقه في قيادة المملكة والمسيرة المباركة بكل اقتدار في سبيل رفعة شأن المملكة وخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية ومواجهة التحديات المختلفة التي تعصف بالمنطقة بكل حكمة وبصيرة".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا