• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية         11:04     الشرطة الإندونيسية: المهاجم "ربما" على صلة ب «داعش»        11:07     مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم على مواقع «داعش» شرق تكريت         11:19     القوات العراقية تحرر "حي الطيران" في الساحل الأيمن في الموصل         11:19     مقتل 7 أشخاص في هجوم استهدف حافلة سجناء في سريلانكا         11:20     مقتل مشتبه به برصاص الشرطة الإندونيسية في أعقاب انفجار     

شيخ الأزهر: رسالة عزاء ومواساة إلى أسر شهداء العروبة والإسلام جنود الإمارات الأبرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

وام

وجه فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رسالة عزاء ومواساة إلى أسر شهداء العروبة والإسلام من جنود دولة الإمارات الذين كانوا ضمن قوات التحالف العربي في عملية " إعادة الأمل " لدعم الشعب اليمني الشقيق.

وقال شيخ الأزهر في رسالته: "أتقدم إلى أسر شهداء العروبة والإسلام من جنود العزة والكرامة أبناء الشعب الإماراتي الشقيق بخالص العزاء والمواساة في شهدائهم الأبرار الذين استشهدوا من أجل السلام و بسط الأمن والأمان وإعادة الأمل والاستقرار إلى أرض اليمن الشقيق".

وأضاف "أننا نؤكد على أن أبناءكم المجاهدين الذين استشهدوا في سبيل الله قد نالوا أرفع منزلة في الآخرة.. كما في الحديث: إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة.. رواه البخاري".

وقال الدكتور أحمد الطيب: "أيتها الأمهات الثكلى والأبناء اليتامي اصبروا وتصبروا، فإن تضحياتكم ودموعكم الغالية ستعيد لليمن استقراره وللشعب اليمني طموحه وأحلامه وستخلصه من مؤمرات حيكت له إذ لا يمكن لأحد أن يعي معنى الشهادة ولا يقدر منزلتها أكثر من أمهات مكلومات قدمن أبناءهن فداء لاستقرار واستتاب الأمن في المنطقه وأنتن بذلك تضربن أروع آيات التضحية والعطاء".

وقدم فضيلته تحية تقدير ووفاء لكل أم وأسرة فقدت أحد أبنائها في سبيل الله، سائلا الله تعالى أن يمن على بني العرب والإسلام بمزيد من إنعامه وفضله وأن يحفظ العرب والمسلمين من الفتن ما ظهر وما بطن.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا