• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التقت موظفي «الوزارة» وشددت على تحقيق تطلعات القيادة

نورة الكعبي: «شؤون الوطني» ستعزز التعاون بين المجلس وممثلي الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أن الوزارة ستعمل، وضمن رؤية القيادة، على تعزيز ثقافة المشاركة السياسية وتفعيل التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي والحكومة، بما يسهم في الارتقاء بالأداء الحكومي، وتعزيز آليات العمل البرلماني البنّاء، للوصول إلى حكومة المستقبل التي تريد لها القيادة أن تكون نموذجاً يحتذى به على مستوى العالم.وتوجهت معاليها في بداية حديثها بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخويه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الثقة الغالية التي منحوها إياها لتكون ضمن التشكيل الحكومي الجديد لحكومة المستقبل.كما توجهت معاليها خلال اللقاء مع موظفي الوزارة، وبحضور طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور سعيد محمد الغفلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وسامي بن عدي وكيل الوزارة للشؤون المساعدة والخدمات المؤسسية ومديري الإدارات، بالشكر الجزيل لمعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية على قيادته الاستثنائية للوزارة خلال الفترة الماضية، والتي تمكنت خلالها الوزارة من تحقيق الكثير من الإنجازات والنجاحات، التي ساهمت في تطوير العلاقة بين المجلس والحكومة، وكذلك إدارته للعملية الانتخابية الأخيرة وإنجازها بنجاح واقتدار.وتحدثت معاليها خلال افتتاحها لجدار الابتكار في الوزارة، عن أهمية تطوير خطة عمل تنسجم مع أهداف وتوجهات الحكومة ورؤيتها المستقبلية، وضرورة البدء بالعمل ووضع الخطط وفق جداول زمنية محددة، وقالت: «لقد وضعت القيادة الرشيدة أهدافاً استراتيجية ورؤية واضحة المعالم، ولا بد لنا أن نعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق تلك الرؤية، ووضع البرامج والمبادرات لأول 100 يوم من أجل تلبية تطلعات قيادتنا الرشيدة». وأكدت معاليها أهمية التواصل الدائم بين الموظفين والقيادات في الوزارة للابتكار وتبادل الآراء والأفكار حول مختلف القضايا التي تقود للارتقاء بالعمل وتحقيق التميز، وقالت: «السعي للابتكار والعمل بروح الفريق هو توجه أساسي لحكومة دولة الإمارات التي تدعو بشكل دائم إلى تعزيز التواصل بين القيادات والموظفين، والتعرف إلى جميع الآراء والأفكار المبتكرة التي تسهم في تطوير بيئة العمل وتحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة والمساهمة في تحقيق رؤية دولة الإمارات بأن تكون ضمن أفضل دول العالم». وحثت معاليها جميع الموظفين على بذل المزيد من الجهد والعمل الدؤوب للمساهمة في مسيرة التطوير التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض