• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«المقاومة» تعلن الحداد وصلاة الغائب في المساجد

الحكومة اليمنية: تضحيات الإمارات في ذاكرة الأمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن) صنعاء، أبوظبي (وام) نعت الحكومة اليمنية الشرعية أمس الشهداء الإماراتيين والبحرينيين وأشقاءهم في الجيش الوطني اليمني بمحافظة مأرب. وقالت الحكومة في بيان: «ببالغ الأسى وعميق الحزن تلقت الحكومة اليمنية نبأ استشهاد الأبطال من أبناء الإمارات والبحرين وأبنائنا من الجيش الوطني.. ومن هنا، فإننا نعبر عن تعازينا الحارة وأسفنا العميق لحكومتي البلدين الشقيقين وأسر الشهداء الأبطال الذين قضوا في ميدان العز والبطولة، ملبين دعوة إخوانهم في أرض الحضارة والتاريخ لاستعادة الدولة اليمنية وإعادتها إلى الجسد العربي بعدما حاولت قوى شريرة فصلها وعزلها عن محيطها العربي والإقليمي وتسليمها لأيادٍ سوداء عاثت في منطقتنا خراباً وفوضى». وأشارت إلى أن الشعب اليمني بكل تنوعاته لن ينسى هذه التضحيات الكبيرة، خاصة التي قدمها الأشقاء في الإمارات والبحرين.. وقالت الحكومة، إن هذه الدماء تأتي لتدعم مسيرة حافلة بالعطاء والتضحيات ستظل الأجيال اليمنية المتعاقبة تتذكرها كما تتذكر الآن مسيرة وافرة العطاء والبذل من الأشقاء. وقالت: إن هذه الدماء التي سقت اليوم التراب اليمني في أرض السد العظيم ستظل اليمن أرضاً وإنساناً تحفضها في الذاكرة، فهذه التضحيات لا تنسى، والدم العربي الذي امتزج اليوم بالدم اليمني يؤكد تأكيداً لا شبهة فيه وحدة الهدف والمصير ويمنحنا العزم على دحر هذه العصابات التي بغت على المجتمع وانتهكت الدولة وعرضت أمن المنطقة والعالم للخطر والفوضى. وتابعت: ما بنا من الأسف بقدر ما بنا من العزم والإصرار على إعادة الحق لأصحابه وإعادة الدولة اليمنية وشرعيتها الثابتة من أيدي الانقلابيين والقتلة. وأضافت الحكومة اليمنية: كما سقت مياه سد مأرب العظيم أرضه الطيبة، روت الإمارات أرضنا من جديد وامتدت إليها اليد الإماراتية.. يد زايد الخير.. بكل دعم وخير وعطاء ستزهر أرض السد حرية وتحريراً ومجداً بعدما ارتوت بالدماء الإماراتية الذكية، كما سقتها قبلاً مياه السد العظيم، وهناك في تلك الأرض الطيبة يلتقي التاريخ بالمستقبل ليصنعا الحاضر بإرادة عربية ودماء عربية ممزوجة بدماء أبناء سبأ. وأكدت أن هذه الدماء الطاهرة لن تذهب هدراً وستكون هي الفتيل الذي سيشعل الجحيم على المعتدين، وسيهب اليمنيون جميعاً لاقتلاع شجرة الشر وقوى الفوضى والخراب. إلى ذلك، أعلنت المقاومة الشعبية في جنوب اليمن، أمس، الحداد لمدة ثلاثة أيام على شهداء دولة الإمارات الأبطال الذين سقطوا في ميادين الشرف والبطولة بمحافظة مأرب. من جانب آخر، أقيمت صلاة الغائب على أرواح الشهداء أمس، في عدد من مساجد المحافظات الجنوبية، كما نكست الأعلام على المنشآت والمرافق والمعسكرات. وقال المتحدث الرسمي للمقاومة، علي الحريري، لـ«الاتحاد»: إن جنود الإمارات والبحرين البواسل استشهدوا في اليمن دفاعاً عن الحق والعدل ونصرة المظلوم أثناء أداء واجبهم ضمن قوات التحالف العربي في عملية إعادة الأمل باليمن. وتابع: «نشارك الإمارات وبقية دولة التحالف العربي، مشاعر الفخر والاعتزاز بهؤلاء الشهداء الذين ارتقوا &rlmبأرواحهم إلى السموات العلا وهم يؤدون واجبهم تجاه وطنهم وأمتهم وأشقائهم»، مؤكداً أن الشعب في الجنوب «لن ينسى لدولة الإمارات والبحرين وجميع قيادات دول التحالف العربي كرم &rlmالمبادرة ومد يد العون والمساعدة لرفع ظلم وعدوان المليشيات الحوثية والمخلوع صالح». واعتبر أن سقوط شهداء الإمارات ودول التحالف منذ بدء عملية عاصفة الحزم أواخر مارس الماضي «سيظل علامة مضيئة في التاريخ الحديث لا يمكن نسيانها أو تجاهلها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض