• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مواطنتان بجامعة الإمارات تطوران حديقة منزلية على «الطريقة اليابانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

محسن البوشي (العين)

طورت طالبتان مواطنتان بقسم علم البساتين بكلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات أول تصميم من نوعه لحديقة منزلية داخلية تقام داخل حدود الشقة أو الوحدة السكنية، ويقوم على فكرة مستقاه من الفلسفة اليابانية (ساتوياما) التي ترمز الى الراحة والاسترخاء من خلال توظيف مكونات البيئة المحلية في إيجاد بيئة صحية. وقالت الطالبة هاجر راشد الشامسي: إنها طورت التصميم ضمن مشروع تخرجها وزميلتها، نورة مبارك المنصوري من قسم علم البساتين بالكلية، لافتة الى أن المشروع يعتبر تطبيقاً عملياً للدراسة وتوظيفاً عملياً لعلم البساتين في الحياة، وتبلغ أبعاد الحديقة 12 متراً، 7 أمتار وتتضمن مجموعة من النباتات المائية المحلية وبحيرة صغيرة تتوسطها إضافة الى بعض أحواض الأسماك. وأضافت أنها حرصت وزميلتها على عرض هذه الفكرة الجديدة المبتكرة على هامش فعاليات مهرجان الأغذية والزراعة الذي انطلقت فعالياته أمس بكليات الطالبات في الحرم الجامعي للتعريف بمكوناته والهدف منه والإضافة الجديدة التي يقدمها، من حيث مكوناته الجمالية والراحة والطمأنينة التي يبعثها في النفس والبيئة الصحية التي يوفرها داخل المنزل، حيث تزيد النباتات المحلية في الحديقة كمية الأكسجين وخصائص هذه النباتات من حيث القدرة على طرد الغازات الضارة وتنقية الجو.وقال الدكتور محمد ناصر اليحيائي من قسم زراعة المناطق القاحلة المشرف على المشروع: إنه ينطوي على دعوة للتفاعل مع الطبيعة وتوظيف مكوناتها من النباتات المائية والأسماك وأشجار الزينة لافتاً الى أن الحديقة يمكن العناية بها بسهولة فالأمر لا يحتاج الى بعض الخبرة بمجال زراعة النباتات وتربية الأسماك. وأكد محمد البيلي نائب مدير جامعة الإمارات للشؤون العلمية والتعليمية أن مهرجان الأغذية والزراعة يعتبر ترجمة حقيقية لجهود، وإسهامات جامعة الإمارات في سبيل نشر مفاهيم الصحة والغذاء والتعريف بالأنماط الغذائية السليمة في المجتمعات، وتفعيل الشراكات مع المؤسسات والشركات الوطنية. وكان البيلي افتتح صباح أمس فعاليات المهرجان السنوي للأغذية والزراعة تحت شعار (عصر جديد في الأغذية والزراعة) بمشاركة نحو 16 جهة، وعدد من طالبات الجامعة وطلبة مدارس مجلس أبوظبي للتعليم من الصف الخامس وحتى الصف الثاني عشر. وقال الدكتور محمد عبد المحسن اليافعي مساعد العميد لشؤون البحث العلمي بكلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات: إن المهرجان يعد فرصة استثنائية لطالبات جامعة الإمارات وطلبة المدارس للتعرف بالمستجدات بمجال الأغذية والصناعات الغذائية، والعديد من المستجدات الأخرى التي تخرج عن المفهوم التقليدي للزراعة، مؤكداً أهمية المهرجان في توفير عدد من الوظائف للطالبات الخريجات ،إضافة الى فرص أخرى للتدريب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض