• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعثر مشاريع طاقة الرياح في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

قالت شركة «آر دبليو إي» الألمانية التي تعد إحدى أكبر مؤسسات خدمات المرافق العمومية الأوروبية إنها تعتزم إلغاء مشروع مزرعة طاقة رياح كان من المنتظر أن تصبح أكبر مشروع طاقة رياح بحري في العالم، الأمر الذي يعكس ما تعانيه هذه الصناعة من صعوبة جذب الاستثمارات.

وتسمى تلك المزرعة أتلانتيك أراي وتقع في قناة بريستول قبالة ساحل إنجلترا الغربي وكان من المخطط أن تولد ما يصل إلى 1200 ميجاوات من الكهرباء ما يساوي تقريباً ضعف إنتاج أكبر مزرعة رياح تعمل في مياه المملكة المتحدة. غير أن آر دبليو إي قالت إن المشروع واجه مشاكل معوقة في أحوال السوق الراهنة.

يسلط قرار آر دبليو إي الضوء على الصعوبة الرئيسية في تحقيق أهداف طاقة الرياح الأوروبية الطموحة، فالمشاريع الضخمة مخطط لها، ولكن قليلاً من المستثمرين مستعدون للمجازفة بمليارات اليورو اللازمة لبنائها في ظل أحوال يكون فيها دعم الحكومات عنصراً رئيسياً ولكنه غير مؤكد مع احتمال ارتفاع التكاليف ارتفاعاً حاداً.

وتعتبر المملكة المتحدة رائدة طاقة الرياح البحرية وبها أعداد من توربينات طاقة الرياح تفوق نظائرها في أي دولة أخرى، غير أن التقنيات الجديدة نسبياً ومتطلبات التمويل الضخمة اللازمة للمرحلة التالية من التطوير دفعت بعض المستثمرين إلى التخلي عن ذلك المشروع. وقالت إما تنكر من مؤسسة إدارة الملكيات الخاصة إتش جي كابيتال التي لديها سجل طويل كمستثمر في الطاقة المتجددة: «هناك قلق في الوقت الراهن بسبب ارتفاع تكاليف مشاريع طاقة الرياح البحرية واعتمادها على عقود حكومية طويلة الأجل بأسعار بالغة الارتفاع».

وأضافت تنكر أنه من غير المعروف مدى صعوبة التشغيل في أحوال جوية وبحرية شديدة الصعوبة.

وقال محللون إن وجود مستثمرين أمر ضروري لمستقبل مشاريع طاقة الرياح البحرية. يذكر أن المملكة المتحدة تخطط لزيادة إنتاج طاقة الرياح البحرية من 3.65 جيجاواط الآن الكافية لإمداد الكهرباء إلى 2.5 مليون منزل - إلى 39 جيجاواط في مرحلة تشييد تمتد إلى عام 2030. غير أن المتطلبات المالية ضخمة جداً، إذ يتطلب الأمر 37 مليار أسترليني (60 مليار دولار) لبلوغ 16 جيجاواط أو أقل من نصف الإجمالي حسب هيئة رينيوابل يوكيه الصناعية بالمملكة المتحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا