• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إيقاف الأنشطة الرياضية في أرجاء الدولة

«الهيئة» والاتحادات والأندية ترتدي ثوب الحداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

رضا سليم (دبي) قررت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة إيقاف جميع الأنشطة الشبابية والرياضية بالدولة لمدة 3 أيام، اعتباراً من أمس السبت، تضامناً مع حالة الحداد العام على أرواح شهداء الوطن. وأصدر إبراهيم عبد الملك، الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة قراراً بإيقاف النشاط الرياضي في كل الدوائر الشبابية والأندية الرياضية على مستوى الدولة. وأعلنت الاتحادات الرياضية والأندية والمجالس الرياضية الحداد الرسمي للمدة نفسها، وأوقفت جميع الأنشطة الرياضية بداية من أمس حداداً على أرواح شهداء الواجب، حيث أجل اتحاد كرة الطاولة انطلاقة الدوري المقرر لها اليوم إلى ما بعد انتهاء الحداد، في الوقت الذي ألغى نادي الجزيرة البطولة الدولية لكرة اليد، التي كان من المقرر أن يسدل الستار عليها أمس، كما قرر مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضية برئاسة محمد حسن السويدي إيقاف الأنشطة الرياضية بالنادي طوال فترة الحداد، فيما ألغى اتحاد الجو جيتسو مؤتمره الصحفي للإعلان عن روزنامة الموسم الجديد، الذي كان مقرراً اليوم إلى أجل غير مسمى. وأكد محمد حسن السويدي رئيس مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضية، أن إلغاء البطولة الدولية يأتي حداداً على أرواح شهدائنا، خاصة أن الحزن يعم البلاد، وكان من الصعب تأجيل البطولة التي كانت قد وصلت أمس إلى اليوم الأخير لارتباط الفرق المشاركة ببطولات أخرى، وهو ما دفعنا للإلغاء خاصة أن جميع الفرق المشاركة متضامنة مع شعبنا في الحداد. وأضاف: «الشركة أوقفت جميع الأنشطة طوال أيام الحداد الرسمي، وهو أقل ما يجب أن نقوم به في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر علينا جميعاً، نظراً إلى أن أبناء الدولة دفعوا أرواحهم فداء للوطن ونفخر بهم وبما قاموا به وسنظل نذكرهم، ولكن علينا أن نواصل المسيرة من أجل رفعة وطننا. في الوقت الذي أوقفت فيه المجالس الرياضية أبوظبي ودبي والشارقة الأنشطة الرياضية طوال فترة الحداد، حيث قرر مجلس دبي الرياضي إيقاف كل الأنشطة والمسابقات الرياضية الرسمية وغير الرسمية بكل أشكالها لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من يوم أمس، وفي مقدمتها دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات التي انطلقت صباح أمس الأول الجمعة، وذلك نظراً لحالة الحداد الرسمي التي أعلنتها الدولة. ونعى مجلس دبي الرياضي جميع شهداء الوطن البواسل الذين طالتهم يد الغدر من خلال بيان جاء فيه: «نتقدم إلى أسر كل شهداءنا البواسل الأبرار الذين ضحوا في سبيل الحق ورفعة الدين والوطن، بأحر التعازي والمواساة، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ومشاعر تفيض حزناً وألماً على شهداء الوطن تغمدهم الله بواسع رحمته وأدخلهم فسيح جناته، وألهمنا وشعب الإمارات الصبر والسلوان». وتقدم سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي للقيادة الرشيدة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة ولأهالي شهداء الوطن بالتعازي والمواساة لاستشهاد نخبة من أبناء الوطن في ميدان الكرامة والشرف، وقال: «شعبنا يعشق العزة والكرامة يحيا بعزة ويموت بعزة، فما بالكم بالشهادة في سبيل الوطن وقيم الكرامة والعزة». وأضاف: «شعبنا ولاؤه لوطنه وقادته ولا يرضى بغيرهم وكل فرد فينا يكون فخوراً بنيل الشهادة، فالشهادة في سبيل الوطن تزيدنا إصراراً وتلاحماً مع قادتنا، وتزيدنا ثباتاً على الحق والمبادئ التي يؤكدها ديننا ونهج قيادتنا الرشيدة». وأكد حارب أن المبادئ التي قامت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة في إغاثة الملهوف ونجدة المحتاج وإحقاق الحق تتطلب تضحيات لن نتردد في بذلها، وأن نكون جنوداً أوفياء صامدين رهن إشارة قيادتنا الرشيدة، وهذه التضحيات لن تزيدنا سوى إصرار وعزم على المضي في نهج الشرف والكرامة والعزة. وقدمت موزة المري عضو مجلس دبي الرياضي رئيسة لجنة رياضة المرأة بالمجلس ورئيسة اللجنة المنظمة للدورة، التعازي، وقالت: «بنات الإمارات جميعاً في صف واحد مع جنودنا البواسل في دعم الشعب اليمني والدفاع عن الشرعية، وإن استقرار اليمن ينطلق من إيمان عميق بأهمية التضامن والتعاون العربي المشترك لحماية المنطقة العربية وتحصينها تجاه الأطماع والمخاطر والتدخلات الخارجية في شؤونها». وقالت: «توقف الدورة جاء في إطار الحداد العام الذي يسود الدولة على شهداء الواجب لكن مواصلة الجاهزية البدنية والروح العالية لدعم أبناء الوطن بالنفس والمال والدعاء تظل حاضرة في كل لحظة. العواني: دم الشهداء نبراس للأجيال القادمة أبوظبي (الاتحاد) قال عارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي: «الكلمات تعجز عن وصف حالة الحزن التي أحدثها نبأ استشهاد جنودنا البواسل الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل إعلاء كلمة الوطن وقيادته الرشيدة نصرة للشعب اليمني الشقيق ودفاعاً عن أمتهم وتاريخهم». وتابع: «تضحيات أبناء القوات المسلحة الباسلة هي بمثابة نبراس يفترض أن ينير درب الأجيال القادمة وأن تدفع جميع أبناء الدولة من المواطنين أو المقيمين إلى الإخلاص والتفاني في سبيل إعلاء كلمة الوطن والاقتداء بهذه النخبة من أبنائنا الذين ضحوا بأرواحهم الغالية في سبيل إحقاق كلمة الحق ولرفع راية الوطن ولجعل الإمارات دائماً وأبداً في المقدمة». وأضاف العواني: «لقد زرعت القيادة الرشيدة في أبناء الإمارات قيم التضحية والفداء والعزة والكرامة وهي التي ترجمها جنود قواتنا المسلحة الباسلة على أرض الواقع عندما استشهدوا دفاعاً عن أرض اليمن الشقيق». وأكد أن القوات المسلحة الباسلة لها قيمة خاصة لدى كافة أبناء الوطن وفي ثقافة الشعب الإماراتي، الذي ينظر إلى جنوده البواسل نظرة احترام وتقدير كبيرين بوصفهم حماة الوطن والتاريخ، ومن هنا فإن وقع نبأ الاستشهاد كان صعباً على الجميع، رغم أنه ساهم في رفع قيم الفداء والتضحية لدى الشعب العربي الإماراتي الذي لا يحتاج إلى دعوة لكي يتصدى للدفاع عن الوطن والقيادة وقضايا الأمة العادلة. وترحم العواني على أرواح الشهداء سائلاً الله أن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يعيد جنودنا البواسل إلى ديارهم مكللين بالنصر سالمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا