• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الطيران المدني» تناقش خطتها الاستراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

نظمت الهيئة العامة للطيران المدني مؤخراً ورشة عمل لمناقشة الخطة الاستراتيجية للعام 2016 وتحديد التوجهات الاستراتيجية للعام 2017-2021، وفقاً للبرنامج الزمني المعتمد من قبل الحكومة الاتحادية.وأشاد سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، بأهمية هذه الخطوة التي اعتبرها مرحلة ضمن سلسلة مراحل الخطة المعتمدة لإعداد مقترح أو تصور للخطة الاستراتيجية 2017 – 2021، مشيراً إلى أنها ستسهم وإلى حد كبير في تمكين قطاعات الهيئة من الاطلاع المباشر على الأهداف المنجزة، ونسبة إنجاز كل وحدة تنظيمية في تحقيق المبادرات والبرامج والمشاريع المعتمدة.وقال السويدي إن ورشة العمل تنظم بشكل سنوي للنظر في الخطة الاستراتيجية والتشغيلية للهيئة ومتابعة مدى ما حققته من إنجازات وتحديد التوجهات والسياسات التي تتطلبها تلك الخطة وقياس نجاحها من خلال استطلاع مستوى رضا المستخدمين والشركاء الاستراتيجيين.وركزت الورشة على مواضيع أساسية مثل التخطيط الاستراتيجي ونتائج الاستطلاع المتعلق بمستوى رضا المتعاملين والشركاء الاستراتيجيين، وعرض ومراجعة خطط الهيئة وتماشيها مع مسؤوليتها ورؤيتها وأهدافها الاستراتيجية، بالإضافة إلى مشاركة الحضور في العصف الذهني لوضع الخطة التشغيلية لعام 2017-2021.

من جانبها، قالت ليلى علي حارب المهيري، المدير العام المساعد لقطاع الاستراتيجية والشؤون الدولية، إن هذه الورشة تتمحور حول تمكين مديري القطاعات والإدرات من متابعة كل الخطط التشغيلية والتنفيذية للعام القادم، والتعرف بشكل مباشر على مؤشر التقدم الذي أحرزته الهيئة، بالإضافة إلى اكتشاف مواطن الخلل وفرص التحسين من خلال نظام التفادي لكل الصعوبات التي تعوق تنفيذ الخطة الاستراتيجية والخطط التشغيلية، والتي سيتم أخذها بعين الاعتبار في وضع الخطة الاستراتيجية للأعوام 2017-2021، لاسيما في ظل تضمين مؤشرات مستحدثة من مثل مؤشري الابتكار، والبنية التحتية في النقل الجوي.

واستعرضت ليلى بن حارب الخطة التشغيلية والاستراتيجية وركزت على مسؤولية الهيئة الرئيسية المتمثلة في تنظيم ومراقبة سلامة وأمن وبيئة الطيران المدني وتقديم خدمات الملاحة الجوية وتسهيل الربط الجوي والتعاون الدولي بهدف خدمة قطاع الطيران المدني ومستخدميه من خلال استجابة فاعلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا