• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

الحكومة اليمنية تنعي استشهاد الجنود الإماراتيين والبحرينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

وام

نعت الحكومة اليمنية الشرعية اليوم استشهاد الجنود الإماراتيين والبحرينيين إلى جانب عدد من إشقائهم في الجيش الوطني اليمني بمحافظة مأرب.

وقالت الحكومة في بيان "ببالغ الأسى وعميق الحزن تلقت الحكومة اليمنية نبأ استشهاد الأبطال من أبناء الأمارات والبحرين وأبنائنا من الجيش الوطني، ومن هنا فإننا نعبر عن تعازينا الحارة وأسفنا العميق لحكومتي البلدين الشقيقين وأسر الشهداء الأبطال الذين قضوا في ميدان العز والبطولة ملبين دعوة إخوانهم في أرض الحضارة والتاريخ لاستعادة الدولة اليمنية وإعادتها إلى الجسد العربي بعدما حاولت قوى شريرة فصلها وعزلها عن محيطها العربي والاقليمي وتسليمها لأياد سوداء عاثت في منطقتنا خرابا وفوضى".

وأشارت الحكومة إلى أن الشعب اليمني بكل تنوعاته لن ينسى هذه التضحيات الجسيمة خاصة الأشقاء في الإمارات والبحرين، معتبرة ان هذه الدماء تأتي لتعمد مسيرة حافلة بالعطاء والتضحيات ستظل الأجيال اليمنية المتعاقبة تتذكرها كما تتذكر الآن مسيرة وافرة العطاء والبذل من الأشقاء.

وقالت إن هذه الدماء التي سقت اليوم التراب اليمني في أرض السد العظيم تؤكد أن اليمن أرضا وإنسانا سيظل يحتفظ في ذاكرته بهذه التضحيات التي لا تنسى وأن الدم العربي الذي امتزج اليوم بالدم اليمني ليؤكد تأكيدا لا شبهة فيه على وحدة الهدف والمصير ويمنحنا العزم على دحر هذه العصابات التي بغت على المجتمع وانهكت الدولة وعرضت أمن المنطقة والعالم للخطر والفوضى".

وأعربت عن تقديرها العالي لهذه التضحيات، مؤكدة أن الدماء الغالية ستضع حدا لعصابات الخيانة والارتزاق، وقالت "إن ما بنا من الأسف بقدر ما بنا من العزم والإصرار على إعادة الحق لأصحابه وإعادة الدولة اليمنية وشرعيتها الثابتة من أيدي الانقلابيين والقتلة".

وأضافت الحكومة اليمنية "كما سقت مياه سد مأرب العظيم أرضه الطيبة بعدما امتدت إليه اليد الإماراتية، يد زايد العطاء والخير، ستزهر أرض السد حرية وتحريرا ومجدا بعدما سقتها ذات اليد بالدماء كما سقتها قبلا بمياه السد العظيم وهناك في تلك الأرض الطيبة يلتقي التاريخ بالمستقبل ليصنعا الحاضر بإرادة عربية ودماء عربية ممزوجة بدماء أبناء سبأ".

وأكدت أن هذه الدماء الطاهرة لن تذهب هدرا وستكون هي الفتيل الذي سيشعل الجحيم على المعتدين وسيهب اليمنيون جميعا لاقتلاع شجرة الشر وقوى الفوضى والخراب لنقطع بعدها الأيادي الأثيمة التي امتدت لتملأ المنطقة خرابا ونارا وإلى الأبد.

وقالت الحكومة اليمنية "إن كل أبناء اليمن يشعرون بالامتنان الكبير كما يشعرون بالأسف ويؤكدون جميعا أن ثمن هذا الإجرام سيكون غاليا على المعتدين ولن تذهب دماء أولئك الشهداء الأبطال هدرا أبدا".  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا