• الاثنين 25 ربيع الآخر 1438هـ - 23 يناير 2017م
  12:25    الهند من اقتصاد يتلقى المنح إلى سادس أكبر اقتصاديات العالم    

توزيع أغذية على 350 أسرة في الخالدية بالأردن

250 ألف لاجئ سوري يستفيدون من مساعدات «الهلال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - بلغ عدد المستفيدين من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي منذ اندلاع الأزمة في يناير من عام 2012 ، أكثر من 250 ألف سوري، فيما تصل قيمة المساعدات المقدمة للاجئين السوريين في المخيم الإماراتي الأردني في مريجب الفهود إلى أكثر من 5 ملايين درهم شهريا.

قامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي باستخراج 4000 بطاقة إلكترونية للاجئين السوريين في المخيم بواقع بطاقة واحدة لكل فرد في الأسرة، تحتوي على اسمه وحالته الصحية، ومن خلالها يستطيع المستفيد التقدم بطلب باحتياجاته، ويتم صرفها له على الفور، بالإضافة إلى المساعدات الشهرية الثابتة الذي تشتمل على السكر والشاي والصابون والأغطية وغيرها.

إلى ذلك، واصل فريق الإغاثة الإماراتي التابع لهيئة الهلال الأحمر توزيع المساعدات الإغاثية من المحسنين للنازحين السوريين في الأردن والمناطق الواقعة بالقرب من الحدود السورية، وذلك في إطار الحملات الإغاثية الخارجية المتواصلة التي يقوم بها فريق الإغاثة الإماراتي في محافظات المملكة الأردنية وفي المخيمات العشوائية.

ووزع فريق الإغاثة الأحد الماضي مواد إغاثية تشتمل على بطانيات وملابس وسلع ضرورية منها الأرز، على 350 أسرة سورية في منطقة الخالدية التابعة لمحافظة المفرق التي تبعد حوالي 10 كيلومترات من الحدود السورية، بحسب هادي حمد الكعبي قائد فريق الإغاثة الإماراتي في المخيم الإماراتي الأردني التابع للهيئة. وقال: يعمل فريق الإغاثة الإماراتي على مساعدة الأشقاء السوريين والوقوف معهم في أزمتهم، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وأضاف الكعبي: بلغ عدد المستفيدين من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي نحو ربع مليون سوري، بالإضافة إلى المخيمات العشوائية في المناطق الواقعة على الحدود الأردنية، والسورية والعراقية، منذ اندلاع الأزمة في يناير 2012، ونعمل بالتنسيق مع الهلال الأحمر الأردني، ونقوم بأخذ أسماء العائلات وعدد الأفراد من المفوض المختص في كل منطقة لتحديد احتياجاتهم، مشيراً أن توزيع المساعدات الإغاثية لا يقتصر على سكان المخيم الإماراتي فقط، وإنما يمتد لكل سوري نازح بحاجة لإغاثة ومساعدة. ولفت إلى أن فريق الإغاثة الإماراتي استطاع أن يقدم المساعدات إلى في مناطق منها رباع السرحان، الزعتري ، الباعث، رويشد، صبحا وصبيحة والتل الأحمر، بالإضافة إلى المحافظات الرئيسية في المفرق والزرقاء وإربد .

من جانبه، أشار خلفان سالم الشامسي أحد متطوعي فريق الهلال الأحمر، ورئيس قسم الإمداد في المخيم الإماراتي الأردني إلى أن قيمة المساعدات التي تقدم للاجئين السوريين في المخيم الإماراتي تصل إلى أكثر من 5 ملايين درهم شهريا تشتمل على الغذاء والأدوية والملابس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض