• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تدافع «عفوي» على «بنك الدم» للتبرع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

شهد مركز بنك الدم في الخالدية بإمارة أبوظبي، مساء أمس، ازدحاماً وتدافعاً من عدد من مواطني الدولة والمقيمين للتبرع بالدم، في صورة عفوية، تعكس مدى ارتباط المواطنين والمقيمين بجنود القوات المسلحة البواسل.

وصمّمت الحشود على التبرع بدمائها، تعبيراً عن حبها وارتباطها المعنوي والروحي بجنود الوطن، مؤكدين أن هذا أقل ما يمكن تقديمه للإمارات.

وقال ماجد مسلم سالم السيابي: «هذا أقل ما نقدمه للوطن، وكوننا من هذه الأرض التي أعطتنا الكثير وترعرعنا بها ونشأنا. واليوم نحن نقف بكل حب وتفانٍ من أجل الجندي المواطن والجندي الذي ضحى بحياته لراحتنا وحمايتنا من الذين لا يخافون الله، ولا يحبون الوطن».ونوه السيابي بهذا التلاحم الودي الذي ترونه اليوم، وهو تلاحم وطني يبيّن للعالم مدى الترابط والمحبة التي تجمعنا.وتحدث المواطن عبدالله ناصر علي، «منذ أن قرأنا الخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، شعرنا بالغيرة في داخلنا، وشيء حقيقي يدفعنا من الداخل لأن نوجد هنا في هذا المركز للتبرع بالدم، وحسب ما أتصور هذا أقل ما نقدمه لهؤلاء الجنود وللوطن، وإنْ لزمت الحاجة لشيء أكبر من ذلك فل يبشر الوطن بعزة، ونحن أول الناس وفي أول الصفوف، والله على ما أقول شهيد». وشارك خليفة سعيد المنصوري، قائلاً: «كنا في مجلس أحد الأصدقاء، فسمعنا الخبر المتداول عبر وسائل التواصل الحديثة، فقمنا مسرعين إلى المركز للتبرع لإخواننا المصابين».

وقال محمد مغير المنصوري: «منذ الأزل تعلمنا من آبائنا وأجدادنا معنى النخوة، واليوم ها نحنُ نثبت ذلك بوجودنا في أسرع وقت، فليطمئن الجنود جميعاً، فخلفهم قيادة وشعب، وإن لزم الأمر فنحن أقرب إليهم، وقلوبنا دائماً تحفهم بالدعاء».

وأضاف المواطن أحمد حامد الصيعري، وصل لي الخبر عبر «تويتر»، فلم أشعر بالراحة وأنا أجلس في المنزل، ما دفعني إلى أحضر من مدينة شخبوط إلى الخالدية، مركز بنك الدم، لأكون واحداً من ضمن مئات الموجودين، ولأقدم أقل ما أملك، وهو الدم، وجنود الواجب يستحقون أكثر من ذلك، والوطن أيضاً يستحق الروح وليس الدم فقط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض