• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قلق بين الأهالي من توابع «الأمطار»

إعادة فتح طريق جيس وتأمين مناطق الانهيارات برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - أعادت دائرة الأشغال العامة والخدمات برأس الخيمة أمس، فتح طريق جبل جيس الذي أغلق في وقت سابق بسبب انزلاق كتل صخرية كبيرة جرفتها مياه الأمطار الغزيرة التي شهدتها الإمارة مؤخراً، وذلك بعد تنظيفه بشكل كامل وتأمين مناطق الانهيارات، كما أنهت الدائرة عمليات صيانة لطرق داخلية وخارجية بالإمارة تضررت من الأمطار.

وأبدى مواطنون تخوفهم من الآثار السلبية لموجة الأمطار المتوقعة نهاية الأسبوع الجاري بحسب «الأرصاد»، وذلك بعد تسرب المياه عبر أسقف عدد من المساكن القديمة في مناطق الظيت الجنوبي ودهان ورأس الخيمة القديمة والرمس وغيرها.

وقال المهندس أحمد الحمادي مدير عام الدائرة، إن مكتب المتابعة انتهى أمس الأول من صيانة طرق في المناطق الشمالية والجنوبية، إلى جانب إزالة الأحجار التي جرفتها مياه الأمطار وأدت إلى إغلاق بعض الطرق، مشيراً إلى تم فتح طريق جبل جيس الذي أغلق بسبب انزلاق كتل صخرية كبيرة جرفتها مياه الأمطار، حيث تم تأمين مناطق الانهيارات، بما يضمن عدم حدوث انهيارات في الطريق خلال هطول الأمطار مستقبلاً.

وأضاف: انتهينا من صيانة طرق في مناطق شمل والرمس وغليلة في المناطق الشمالية ومناطق المنيعي وشوكة ووادي اصفني وأصفي في المنطقة الجنوبية، وقال جاسم النعيمي رئيس مكتب المتابعة بالدائرة، إن كل معدات الدائرة شاركت خلال الأيام الماضية في أعمال الصيانة التي توزعت على العديد من المواقع، حيث أعطيت الأولوية للطرق الأكثر استخداماً بما يضمن إزالة أسباب الشكوى. وكانت غرفة العمليات بالدائرة تلقت العديد من البلاغات من الأهالي في معظم المناطق حول تضرر الطرق بسبب غزارة الأمطار أو بسبب انهيارات صخرية سدت الطرق، فتحركت على الفور الفرق المكلفة بالتعامل مع مثل هذه الحالات. وأشار مصدر بالدائرة إلى أن سبب ارتفاع معدلات الشكاوى في رأس الخيمة مقارنة بالإمارات الأخرى، يرجع إلى عيوب في التخطيط، حيث أقيمت العديد من المساكن في مجرى السيول، ما يعرضها لخطر الغرق في حال هطول أمطار غزيرة. وأضاف المصدر أن الأمطار التي شهدتها منطقة شمل وأدت إلى غرق مساكن لم تشهدها المنطقة منذ أكثر من 80 عاما، حيث أقيمت خلال تلك الفترة مساكن في الوادي تضررت خلال موجة الأمطار الأخيرة التي شهدتها البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض