• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

31 تعميماً تطال 219 من منتجاتها خلال العام الماضي

صالونات نسائية بأبوظبي تخالف القانون وتمارس الطب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

يعقوب علي (أبوظبي) - حذرت إدارة الصحة العامة في بلدية أبوظبي، الصالونات النسائية ومراكز التجميل من التعامل مع الحالات الطبية، واصفة تنامي تلك الممارسات بالأمر الخطير، الذي يعرض مرتادي تلك المنشآت لمخاطر تصل إلى الحروق والتشوهات.

وطالبت الإدارة بضرورة اللجوء لأهل الاختصاص في القضايا التي تتطلب استشارة طبية كعمليات إزالة كلف الوجه وتسويق منتجات التخسيس وعمليات التجميل كالتبييض وإزالة النتوء، مؤكدة أن أغلب الخدمات الخفية المقدمة في الصالونات مخالفة للقانون.

وأكدت إحصاءات الإدارة وجود ارتفاع في أعداد مخالفات صالونات النساء خلال العام الماضي، فيما تمكنت فرق التفتيش على الصالونات من ضبط 225 مادة منتهية الصلاحية، و31 مادة مخزنة بطريقة سيئة، و30 مادة محظورة، إضافة لـ 29 مادة تحمل ادعاءات طبية وأدوية ممنوعة وغير مرخصة، وفقاً لخليفة الرميثي مدير الإدارة.

وأفاد الرميثي، أن الإدارة تلقت 31 تعميماً من هيئة الصحة ووزارتي الصحة والبيئة أسفرت عن نقل وترقيم 73 صندوقاً تحتوي على مضبوطات بلغت أوزانها 1987 كجم من المواد المخالفة والتي صدرت أحكام قضائية بإتلافها.

وأضاف، أن تحليل نتائج الضبطيات كشف عن ارتكاب صالونات الحلاقة والتجميل مخالفات متعددة تمثلت في التعبئة بطرق غير صحية واستخدام الحناء السوداء والمواد المضافة، وترويج وبيع واستخدام خلطات مجهولة المصدر، إضافة إلى استخدام أدوات ومواد وأجهزة طبية دون الحصول على تراخيص، كما رصدت بيع 38 منتجاً طبياً منها مواد تخسيس ومنشطات جنسية مخالفة.

وشدد الرميثي في تصريحات لـ «الاتحاد» على تكثيف عمليات التفتيش على الصالونات النسائية، مشيراً إلى استمرار ارتفاع نسبة المضبوطات الخاصة بالمواد منتهية الصلاحية مقارنة بباقي المضبوطات، مؤكداً تكثيف الحملات على مراكز التجميل والصالونات وتوزيع المطبوعات التثقيفية التي ترشد لأضرار الاحتفاظ بالمنتج بعد انتهاء صلاحيته والعقوبات التي تواجه مرتكبي ذلك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض