• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واشنطن تتحرى معلومات عن عمليات عسكرية روسية في سوريا

موسكو: الأسد مستعد لـ«تشريعية مبكرة» وتقاسم السلطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

موسكو، واشنطن (وكالات)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، أن نظيره السوري بشار الأسد مستعد لتنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في إطار تسوية سياسية للنزاع المحتدم منذ 4 أعوام ونصف العام في البلاد، كما أنه مستعد لـ«تقاسم السلطة» مع معارضة «راشدة وبناءة». في وقت أكد البيت الأبيض أنه «يتابع عن كثب، معلومات تشير إلى أن روسيا تقوم بعمليات عسكرية في سوريا لصالح نظام الأسد»، محذراً من أن أعمالاً كهذه إذا تأكدت، ستؤدي إلى «زعزعة الاستقرار وإلى نتائج عكسية». وقال بوتين على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي في فلاديفوستوك في أقصى الشرق الروسي إن «إجراء تغييرات سياسية أمر ضروري ونقوم بعمل مع شركائنا في سوريا نفسها». وأضاف أن «الجميع متفقون على أنه بموازاة الجهود التي يجب علينا القيام بها معاً لمكافحة الإرهاب، يجب تشجيع العملية السياسية في سوريا».

وتابع الرئيس الروسي أن «الرئيس الأسد شخصياً موافق على ذلك وموافق على تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة مع فكرة التحدث مع المعارضة التي توصف بالمسموح بها (المعارضة الداخلية المتصالحة مع النظام)، مع فكرة جذبهم إلى هذه العملية».

ولم يتحدث الأسد علناً من قبل عن تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة، بعد آخر اقتراع جرى في 7 مايو 2012 ووصفته المعارضة بـ«المهزلة». وجدد بوتين الدعوة لمبادرته الخاصة بمكافحة الإرهاب قائلاً إنه تحدث مع الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن هذا الأمر، مضيفاً «سنجري مشاورات أيضاً مع السعودية وتركيا والأردن ودول أخرى». وقال «بشكل عام، هناك تفاهم ب

أن توحيد الجهود في محاربة الإرهاب يجب أن يسير بالتوازي مع نوع من العملية السياسية في سوريا نفسها». وأوضح بوتين «من المستحيل اليوم أن تنظم عملاً مشتركاً في ساحة المعارك مع كل هذه الدول المهتمة بمحاربة الإرهاب، ولا غنى عن إقامة نوع من التنسيق بينها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا