• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مؤسسة سلطان بن خليفة تتبرع بنصف مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

بناء على توجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعماً لحملة «عونك يا يمن» التي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر لدعم الأوضاع الإنسانية لنحو 10 ملايين يمني تأثرت أوضاعهم نتيجة الأزمة الأخيرة أمر سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لمؤسسة سلطان بن خليفة الإنسانية والعلمية بصرف مبلغ نصف مليون درهم لمصلحة الحملة.

كما وجه سموه بضرورة إيصال هذه المساعدات للمتأثرين من الأحداث في اليمن وتخفيف معاناتهم بأسرع وقت ممكن تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وتعزيزاً للدور الإنساني الذي تضطلع به الإمارات حالياً لتخفيف المعاناة على الساحة اليمنية ومساندة الأشقاء اليمنيين على تجاوز ظروفهم الراهنة من خلال توفير احتياجاتهم ومتطلباتهم الأساسية.

وأشار سموه إلى أن الحملة تؤكد حرص الإمارات على إظهار أكبر قدر من التضامن مع اليمنيين المتأثرين من الأحداث، ولفت الانتباه لصعوبات الحياة التي يواجهونها والإسراع في إعادة أوضاعهم إلى ما كانت عليه قبل الأزمة. وكانت «مؤسسة سلطان بن خليفة الإنسانية والعلمية» قد قدمت مساعدات سابقة لليمن الشقيق عام 2013، حيث أشرف سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان على ترتيبات تقديم أطنان من المستلزمات الطبية التي يحتاج إليها مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في جزيرة سقطرى اليمنية حتى يتمكن من تقديم خدماته لسكان الجزيرة البالغ عددهم مائة ألف نسمة تقريباً.

وقام سموه والوفد المرافق بجولة في الجزيرة وتعرف على التركيبة الجغرافية واطمأن خلالها على أوضاع القرى وقابل الأهالي وتفقد احتياجاتهم.

كما أمر سموه بتنفيذ عدد من المشاريع التنموية بالجزيرة من خلال المؤسسة في مجال التعليم والصحة والمياه وبناء عدد من المساجد في مناطق مختلفة من الجزيرة.

وفي زيارة مماثلة في سنة 2014 زار وفد من مؤسسة سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية صنعاء والتقى أعضاء مجلس إدارة الجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا وعدداً من المسؤولين من وزارة الصحة اليمنية وممثلين عن سفارة الإمارات في اليمن.

وتم في إطار هذه الزيارة افتتاح مقر للجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا والدم الوراثي في صنعاء بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية اليمنية، حيث قدمت المؤسسة الأجهزة الطبية والمضخات الطاردة للحديد التي تعتبر من الضروريات لمرضى الثلاسيميا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض