• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فعاليات الفجيرة:

دعم الشعب اليمني واجب على الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

السيد حسن

سعيد الرقباني: الإمارات تأتي في طليعة الدول المساهمة محمد الكندي: نلبي النداء لإغاثة أهلنا

السيد حسن (الفجيرة) دعا مواطنون إلى مزيد من التكاتف والعمل ضمن حملة «عونك يا يمن» لإغاثة شعب اليمن، باعتباره واجباً على الجميع لنصرة ودعم الأشقاء. وقال سعيد بن محمد الرقباني رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية: «دعم شعب اليمن واجب على كل مواطن إماراتي، كما هو واجب على كل عربي ومسلم، ومنذ بدء الأزمة اليمنية وقيادتنا الحكيمة وحكومتنا الرشيدة وشيوخنا الكرام لم يتوانوا لحظة في تقديم الدعم المناسب للشعب اليمني، وقد أثبتت الإحصاءات الرسمية أن دولة الإمارات العربية المتحدة تأتي في طليعة الدول المساهمة ماديا ومعنويا في الحملات الإنسانية لإنقاذ إخواننا في اليمن. وأكد الرقباني حضور خيرية الفجيرة في حملة «عونك يا يمن» وستكون دائما ضمن مؤسسات الدولة الرسمية الراعية والداعمة للشعب اليمني الشقيق حتى يتجاوز محنته وأزمته الإنسانية. وقال الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه السابق: «هذا واجب علينا جميعا، ولابد أن نلبي النداء لإغاثة أهلنا وإخوتنا في اليمن الشقيق، ونحن على أبواب فصل الشتاء حيث تزداد الأزمات الإنسانية بشكل مضاعف، ودورنا هو إنقاذ تلك الأنفس من العذاب الذي يعيشون فيه جراء التشريد وهدم بيوتهم من قبل قوات الحوثي الضالة». وتابع: هنا أدعو الجميع للمشاركة بروح الأخوة والعروبة والإسلام، إنهم قوم لحق بهم الأذى وتعرضوا لنكبات إنسانية عظيمة دفاعا عن الشرعية وعودة تلك الشرعية، وما علينا إلا أن نقوم ونهبَّ لمساعدة هؤلاء المنكوبين بشتى وسائل الدعم. من جانبه قال خليفة مطر الكعبي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا» ونحن مع شعب اليمن نقف جميعا صفا واحدا لدعم حملة «عونك يا يمن» التي تنفذها الدولة من أجل انقاد أهلنا في اليمن من تداعيات الحرب. وأكد الكعبي أن تلك الحملة الرسمية والشعبية ستكلل بالنجاح الباهر لكونها ترتكز على نوايا حسنة ومبادرات كريمة من قيادتنا الحكيمة ومن حكومتنا التي تسعى دائما إلى طرق الخير. ونحن بدورنا نشد على أيدي جميع الخيرين وعلى أيدي كل من يقدم ولو درهما واحدا لإنقاذ نفس أو تقديم العون لها. وقال سعيد الزحمي المحامي: من غير شك فإن شعب الإمارات يقف بكل ما يملك من قوة لدعم أشقائنا في اليمن، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نتجاهل الظروف الإنسانية بالغة الصعوبة والقسوة التي يتعرض لها أطفال ونساء ورجال اليمن، ونحن بكل تأكيد سنكون لهم ظهيراً مسانداً، وحملة «عونك يا يمن» إحدى وسائل الدعم المادي والمعنوي لهذا الشعب العظيم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض