• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في إطار تفعيل الشراكة بين الجانبين

«التنمية الأسرية» و «أكسون موبيل» تستعرضان خطة عمل المشاريع المشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- عقدت مؤسسة التنمية الأسرية وشركة «إكسون موبيل الخليج» اجتماعاً مشتركا للوقوف على نتائج المرحلة الأولى من اتفاقية الدعم والشراكة المبرمة بين المؤسسة «إكسون موبيل» في ديسمبر الماضي.

حضر الاجتماع مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، ومورتن موريتزن رئيس شركة إكسون موبيل الخليج، كما حضره كذلك مدراء الدوائر والإدارات، والمشاريع بمؤسسة التنمية الأسرية.

وخلال الاجتماع ألقت مريم الرميثي كلمة أشارت فيها إلى أن مؤسسة التنمية الأسرية بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» الرئيس الأعلى للمؤسسة، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تسعى إلى تطوير وتفعيل الشراكات التي تبرمها مع الهيئات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي، وذلك من خلال ما تم إنجازه من مراحل عمل ترتبط بتلك الشراكات.

وأشارت مريم الرميثي إلى أن هذا الاجتماع مع شركة إكسون موبيل والذي يهدف إلى الوقوف على آخر المستجدات المرتبطة بالدعم الذي قدمته الشركة عام 2013 لبرنامجين تنفذهما المؤسسة هما رائدات الدار، ومشروع تمكين العاملين في مجال خدمة كبار السن مؤكدة أن ما تم اجتيازه من مراحل يعتبر مكملاً لخارطة العمل الخاصة بالبرنامجين ومواعيد البدء في تفعيلهما في المؤسسة.

وفي كلمته أثنى مورتن موريتزن، رئيس «اكسون موبيل الخليج» على الشراكة الناجحة بين الشركة ومؤسسة التنمية الأسرية، وقال: «نتشرف بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية، برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ونثمن الرؤى والتوجيهات النبيلة لسموها والتي تستلهم منها المؤسسة رؤاها ورسالتها المتمثلة في توفير الفرص القيادية والتنموية للنساء ونحن نسعى إلى دعم جهود المؤسسة لتحقيق رؤى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والتي تتضمن الاهتمام ببناء شراكات بين القطاعين العام والخاص وذلك بدعم المبادرات الحكومية لتمكين المرأة اقتصاديا. كما تساهم هذه الشراكة في تطوير قوة عاملة وطنية قادرة على المساعدة في تلبية الرؤية المستقبلية للبلاد.

و خلال الاجتماع قدمت ساره عادل شو خبير موارد بشرية في مؤسسة التنمية الأسرية تقريراً حول ما تم إنجازه من مراحل ترتبط بالدعم الذي قدمته للمؤسسة، مشيرة إلى أنه بناء على اتفاقية الدعم والشراكة المبرمة بين مؤسسة التنمية الأسرية و«إكسون موبيل» تسلمت المؤسسة مبلغاً وقدره 500 ألف دولار أميركي والذي يمثل الدفعة الأولى من مبلغ الدعم الإجمالي (مليون دولار أميركي) المقدم من شركة إكسون موبيل لدعم المبادرات.

وقامت المؤسسة بتنفيذ المرحلة الأولى للمشروع والمتمثلة في أولا: برنامج رائدات الدار الذي يهدف البرنامج إلى خلق جيل من رائدات الأعمال المبدعات المتمكنات اقتصادياً من خلال تعزيز قدراتهن، وتشجيعهن على دخول سوق العمل واستمرارهن فيه من خلال تأسيس وإدارة وتطوير مشروعها الخاص، وتحقيق عوامل استدامته، والتركيز على المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، وترسيخ ثقافة ريادة الأعمال للمساهمة بشكل فاعل في الاقتصاد المحلي. واشتملت المرحلة الأولى على التوعية بريادة الأعمال وتشجيع روح المبادة والاستثمار لدى المرأة من خلال برنامج (التوعية بريادة الأعمال) حيث تم إعداد خطة عمل للترويج عن البرنامج مع التركيز على إبراز شعار شركة إكسون موبيل في كافة المواد الترويجية من خلال: التوعية بالبرنامج لدى السيدات في المنطقة الشرقية والغربية والوسطى من خلال مراكز المؤسسة.

وتمثلت المرحلة الثانية من التوعية بريادة الأعمال في تنفيذ دورة تدريبية تخصصية بعنوان «مدير المشاريع المعتمد» في الربع الأول من عام 2014، وسيتم تنفيذها في مدينتي المرفأ والسلع بالمنطقة الغربية (كمرحلة تجريبية)، العدد المستهدف فيها 40 سيدة، ونتائجه المتوقعة تأهيل عدد (40) سيدة بالتعاون مع صندوق الشيخ خليفة لتطوير المشاريع لتقديم الدعم والتمويل اللازم لهن لتأسيس مشاريعهن المتناهية الصغر والصغيرة (بناء على الاتفاق المبرم بين المؤسسة والصندوق على إعطاء السيدات اللواتي تقوم المؤسسة بتدريبهن الأولوية في الدعم بناء على قدراتهن ومهاراتهن ودراسات الجدوى الخاصة بمشاريعهن.

أما فيما يتعلق بتمكين مقدمي برامج وخدمات كبار السن فقالت تهدف هذه المبادرة الاستراتيجية إلى تمكين العاملين في مجال خدمة كبار السن من خلال تأهيل عدد (30) باحث عن عمل في المجال الاجتماعي بإشراكهم في دبلوم تخصصي مهني كممارس اجتماعي رعاية مسن. واشتملت المرحلة الأولى من العمل على تم تنفيذ برنامج « تمكين ممارسي ومقدمي خدمات كبار السن « في شهر ديسمبر 2012 شارك فيه (29) من مسؤولي البرامج والمنسقات في مراكز المؤسسة، كما تم التواصل مع عدد من الجامعات المحلية وجار العمل على الاتفاق مع إحدى الجامعات العاملة في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض