• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في حملة مجتمعية في أبوظبي

التخلص الآمن من الأكياس والورق للحفاظ على البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

أشرف جمعة(أبوظبي)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الباحث البيئي محمد عبد السلام أهمية زيادة المشاركة في حملات التوعية البيئية، في إطار الاهتمام بالمجتمع، وتقديم الخدمات التي تجعل المشارك عضواً فاعلاً، وتساهم في نظافة البيئة المحيطة بها، مشيداً بمشاركة بعض الجهات بتنظيم حملات للعاملين بها، وكذلك المدارس لطلابها، مما يعطي المجتمع مظهراً حضارياً، ويجعل من الجميع «خلية عمل» في خدمة البيئة.

ولفت خلال مشاركته في حملة نظمها مؤخراً فندق ملينيوم الكورنيش أبوظبي إلى أن البيئة المحيطة صديقة لنا يجب أن نحافظ عليها ونعمل على حمايتها من كل ما يلوثها، على اعتبار أن ذلك قيمة تضاف إلى كل أفراد المجتمع، سعياً إلى ترسيخ الثقافة البيئية في نفوس الجميع.

أمكان مفتوحة

وأوضح عادل قبطي أن البيئة المحيطة بنا تحملت الكثير في ظل التنامي البشري وكثرة الاحتياجات وغياب ثقافة الحفاظ على البيئة، فعديد من أفراد المجتمع يرتادون الأماكن المفتوحة، وهناك يترك أحياناً الصغار الأكياس والأوراق وأحياناً الكبار يتركون الزجاجات الفارغة من دون أن يضعوها في المكان الصحيح، مشيراً إلى أنه تعلم خلال المشاركة في هذه الحملة قيماً أصيلة وزاد وعيه بالحفاظ على البيئة.

أما ريما جبور، فترى أن المشاركة المجتمعية في الحفاظ على البيئة تساهم في زيادة الوعي بين أفراد المجتمع. وقالت نيفين ألبرت، مديرة العلاقات العامة في فندق ملينيوم الكورنيش أبوظبي: إن العالم كله يعيش في تحديات جديدة في ظل الإضرار التي تلحق بالبيئة في كل مكان وخصوصاً الشواطئ التي هي ملاذ للأسر والأطفال، وترى أن الحملات التي تحظي بالمشاركة المجتمعية لها طابع خاص وتصل في النهاية إلى الهدف النبيل الذي يحقق للجميع السلامة.

واجب وطني

وقال مدير عام «الميلينيوم» جيمس ويلسن: إن الحملة هدفها السعي إلى تغيير ثقافة جميع العاملين لنوظفها نحو الاهتمام بالبيئة وحمايتها، ومما لا شك فيه يساهم ذلك في رفع المستوى السياحي والفندقي وقطاع الضيافة عامة في أبوظبي، مما يعزز من إقبال السياح عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا