• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

45 % انخفاضاً في الجرائم «المقلقة»

97 % نسبة الشعور بالأمان في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2018

أحمد مرسي (الشارقة)

كشف اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، أن نسبة الشعور بالأمان في الإمارة ارتفعت خلال العام الماضي لتصل إلى 97% وبزيادة 5% مقارنة بعام 2016، حيث كانت النسبة نحو 92%.

وأكد أن القيادة، ومن خلال منهجية موضوعه ومدروسة وتحديات أخذتها على عاتقها، وفق رؤية وزارة الداخلية لعام 2021 بأن تكون الإمارات أكثر البلاد أمناً وأماناً، حققت أرقاماً جيدة في ارتفاع نسبة الأمن والأمان في الإمارة خلال عام واحد بنسبة 5%، شملت معظم القطاعات، وهي ماضية في طريقها، ومن خلال مستهدفات للوصول إلى الهدف المنشود.

جاء ذلك خلال الملتقى الإعلامي السنوي الذي نظمته القيادة، نهاية الأسبوع الماضي، في فندق شيراتون الشارقة لإلقاء الضوء على المنجزات التي تمت خلال العام الماضي ومقارنتها بالذي سبقه، وبحضور العميد عبدالله مبارك بن عامر، نائب القائد العام، والعميد محمد راشد بيات، مدير عام العمليات الشرطية، والعميد عارف الشريف، مدير عام الموارد والخدمات المساندة، والعقيد دكتور أحمد الناعور، مدير عام العمليات المركزية بالإنابة، والعقيد عارف حسن هديب، مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة، وعدد كبير من القيادات الأمنية في أرجاء الإمارة.

وأفاد الزري بأن القيادة، ومن خلال وزارة الداخلية، لديها مبادرات ومؤشرات تتابع من خلالها سير العمل وما تحقق من منجزات على أرض الواقع، في كافة الجرائم الأمنية والمرورية والخطط التطويرية وتحقيق السعادة والاستراتيجيات المستقبلية وتنفيذها، موكداً أن المؤشرات التي تحققت على أرض الواقع، خلال العام الماضي، تدعو للتفاؤل.

وقال إن الأرقام والنسب التي تحققت العام الماضي، مقارنة بالذي سبقه، مبشرة، وتدعو للتفاؤل، وأن القادم أفضل، وأن من بين الأرقام التي سجلت، انخفاض «الجرائم المقلقة» في الإمارة، بنسبة وصلت لـ 45%، وانخفاض السرقات بـ 52%، و«صفر» في جرائم الخطف، مع ارتفاع الضبطيات الخاصة بالمخدرات، و14%، انخفاضاً في حالات الدهس و20% انخفاضاً في معدل حالات الوفاة الناجمة عن الحوادث المرورية في الإمارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا