• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كوزمين يراها «بروفة» أخيرة قبل موقعة النفط آسيوياً

العشري: هدفي الرئيسي بناء فريق لـ«الكوماندوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

أسامة أحمد، وليد فاروق (الشارقة، دبي)

أكد المصري طارق العشري مدرب الشعب جاهزية فريقه لمباراة اليوم، ووصف الأهلي بأنه فريق كبير جدير بالاحترام، مشيراً إلى أن الخط البياني لـ«الكوماندوز» في تصاعد من مباراة إلى أخرى، والفريق لعب مباراة تكتيكية أمام الوصل في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، رغم الخسارة ويتطلع للظهور بمستوى جيد أمام «الفرسان» بعد علاج الأخطاء التي أفرزتها ضربة بداية الدوري وكأس الخليج العربي.

وقال العشري: «إن مباراة الأهلي بروفة قوية لمواجهة الفجيرة في الجولة الثانية للدوري، خصوصاً أن استراتيجية الجهاز الفني تتمثل في بقاء الفريق مع الكبار في عالم الأضواء، وهدفي الرئيسي بناء فريق للشعب، يكون قادراً على رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية، وأفكر حالياً في الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، لأنهما أهم من كأس الخليج العربي الذي نتعامل معه بمنطق تجهيز الفريق بعد أن صرفنا النظر عن معسكر الإسكندرية، والدفع باللاعبين الأساسيين في المسابقة».

وأكد مدرب الشعب أن الجهاز الفني يسعى لأن تكون للشعب شخصيته داخل «المستطيل الأخضر»، حتى تنعكس إيجاباً على مسيرته في الدوري وبقية البطولات، وقال: «إن الحارس عبيد الطويلة يخضع للعلاج تحت إشراف الجهاز الطبي، وأن الحارس الاحتياطي محمد الحمادي أصبح جاهزاً للمشاركة في حال عدم اكتمال شفاء الطويلة، والشعب يملك البدائل في حال غياب أي لاعب لظروف الإصابة أو الإيقاف أمثال طلال مبارك وراشد الهاجري وغيرهما، من أجل حصد النتائج الإيجابية التي تؤهل الفريق لتحقيق طموحه المطلوب».

وأشار إلى أن الفريق الأول يضم عدداً من لاعبي فريق 21 سنة، منهم حميد عبدالله وعلي مصطفى وراشد الهاجري وبدر بلال، خصوصاً أن الجهاز الفني يسعى لاكتشاف مواهب جديدة تمثل نواة للكرة الشعباوية في المستقبل القريب.

وشدد العشري على أهمية المرحلة المقبلة، متطلعاً أن يقدم الفريق كل ما عنده في مباراة الفجيرة المقبلة في الدوري، وأن الشعب بحاجة إلى فوز يعيده إلى الطريق الصحيح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا