• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وتاتشو الأجنبي الثالث

حتا يكسب دوجان ودياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

سامي عبدالعظيم (دبي) فاز حتا على دوجان تورك القبرصي 2-1 في التجربة الودية الثالثة خلال معسكره الحالي بتركيا، ضمن تحضيراته للموسم الجديد، بعد مباراة قوية شهدت مشاركة الأساسيين، بسبب رغبة المدرب المصري أيمن الرمادي في اختبار جاهزية جميع اللاعبين الذين يعول على جهودهم لخوض التحدي الذي ينتظر الفريق في الموسم الجديد، بالمنافسة على خطف إحدى بطاقتي العبور إلى «المحترفين». وشهدت المباراة تألق المهاجم البرازيلي تاتشو بتسجيله هدفي الفوز في الظهور الثاني له مع الفريق في تركيا، واقترابه كثيراً من الانضمام رسمياً إلى حتا بعد مرحلة الاختبارات التي خضع لها مع المغربي نبيل الداوودي، ليصبح الأجنبي الثالث مع مواطنيه جايير إدواردو سيلفا وماتيوس. وسبق لحتا الخسارة في المباراة الأولى أمام رديف كارتال سبور التركي بهدف، بينما تذوق الفريق طعم الفوز في المباراة الثانية أمام بيديك سبور التركي 3 - صفر. وأكد عبيد علي البدواوي إداري حتا أن المباراة الودية أمام الفريق القبرصي كشفت عن حالة الانسجام الممتازة بين اللاعبين بعد مرحلة الإعداد الماضية، وندرك جيداً بأن الأمور أصبحت في الطريق الصحيح، بفضل الجهود الكبيرة من الجهاز الفني بقيادة المدرب أيمن الرمادي ومساعده وليد عبيد، إلى جانب الرغبة القوية من اللاعبين في متابعة التحضير المطلوب للمرحلة المقبلة. وقال: «إن المغربي نبيل الداوودي أصبح خارج حسابات النادي، بعد مشاركته في فترة الاختبارات الماضية في المعسكر الحالي بتركيا، والأمور تتجه بنسبة 80% إلى البرازيلي تاتشو صاحب الأداء القوي مع الفريق والإمكانات الهجومية التي يتمتع بها، والتي يمكن أن تكون من العوامل المهمة التي يتطلع إليها الفريق خلال الموسم الجديد». وأضاف: «نتابع الإعداد القوي في تركيا، ونحن أمام مباراتين الاثنين والثلاثاء، قبل العودة إلى الدولة الأربعاء لمتابعة التحضيرات، وهناك 3 مباريات ودية مع أندية دوري الخليج العربي، يتم الإعلان عنها في الوقت المناسب، وهدفنا رفع مستوى الجاهزية إلى أفضل درجاتها حتى نتمكن من تحقيق الأهداف الموضوعة في الموسم الجديد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا