• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«أهمية الكتاب» في «مكتبات الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

حلت الكاتبة الإماراتية فتحية النمر ضيفة على أولى الجلسات الفكرية والثقافية، التي تنظمها مكتبات الشارقة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، بشكل دوري على مدار العام الجاري في مكتبة الشارقة العامة، وذلك تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، 2016 عاماً للقراءة بدولة الإمارات، واستجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الداعية إلى تطوير العمل الثقافي، وتعزيز الاهتمام بالكتاب في الإمارة والدولة.

أقيمت الجلسة تحت عنوان «أهمية الكتاب للمؤلف والقارئ»، وأدارها الفنان المسرحي محمد غباشي، واستعرضت خلالها النمر تجربتها الشخصية مع الكتاب والقراءة، متوقفة عند العلاقة الخاصة التي ربطتها بالأساطير لا سيما أسطورة «جلجامش»، وعند كتاب «حواري مع الملحد» الذي قرأته في سن مبكرة وكان سبباً في دراستها للفلسفة، ثم عرجت على أهمية الكتاب الورقي والكتاب الإلكتروني، ولم تفضل أحدهما على الآخر، مؤكدة أن المحتوى والمضمون هو الذي ينبغي الحرص عليه وليس الشكل، مشيرة إلى أنها شخصياً تنتمي إلى جيل محب ومرتبط بالكتاب الورقي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا