• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تعزز الجذب السياحي للإمارة

19% حصة المنتجعات الشاطئية من إجمالي المنشآت الفندقية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

رشا طبيله

رشا طبيلة (أبوظبي) تستحوذ المنتجعات والفنادق الشاطئية بأبوظبي على 19% من إجمالي المنشآت الفندقية بالإمارة، بواقع 31 منتجعاً من أصل 163 منشأة، بحسب بيانات صادرة عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وتضم تلك المنتجعات الشاطئية نحو 8 آلاف غرفة فندقية من إجمالي نحو 29 ألف غرفة فندقية موجودة حالياً في أبوظبي لتبلغ حصتها من إجمالي الغرف 27,5%. وأكد نعيم دركزللي، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق بمجموعة ميلينيوم آند كوبثورن، أهمية المنتجعات الشاطئية لاستقطابها شريحة واسعة من السياح، لا سيما من الأسواق الأوروبية والروسية، إضافة إلى الخليجية والمحلية والتي تعتبر المنتجعات الشاطئية محببة لها في الإجازات والأعياد. ولفت إلى أن المجموعة تهتم بإدارة وتشغيل هذه الفئة من الفنادق حيث إنه من المتوقع افتتاح فندق ميلينيوم باب القصر في منطقة كورنيش أبوظبي نهاية العام الحالي، والذي سيكون أول فندق شاطئي للمجموعة بالدولة. من جهته، قال مروان فاضل، المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق لمجموعة «ستاروود»، والتي تضم علامة سانت ريجيس: إن فندق سانت ريجيس- جزيرة السعديات يستقبل السياح من أوروبا بشكل رئيس الذين يفضلون المنتجعات الشاطئية على رأسهم السوق البريطاني يليه الألماني، إضافة إلى أوروبا الشرقية وروسيا، حيث يبتعدون عن البرد القارس في بلدانهم بالموسم الشتوي. ولفت إلى أن السوق المحلي والخليجي يعد من أهم الأسواق التي تفضل المنتجعات الشاطئية، لا سيما في الإجازات والأعياد الرسمية. وقال: إن المنتجعات الشاطئية لا تستقبل فقط سياح الترفيه، بل رجال الأعمال الذين يفضلون الإقامة في منتجعات شاطئية للاستجمام أثناء رحلتهم العملية، إضافة إلى المسافرين الترانزيت الذين يمكثون ليلتين في الفندق لقضاء وقت ترفيهي قبل توجههم لمحطاتهم الأخيرة. وقال أمين الدقاق، مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا»: إن المنتجعات الشاطئية عادة ما تشهد إقبالا كبيراً من جميع الجنسيات، ولكنها تستقطب بشكل رئيسي السوق الألماني يليه البريطاني ثم الروسي، إضافة إلى السوق المحلي خلال الإجازات والعطلات الرسمية. وبين أنه يوجد لروتانا فندقان شاطئيان في أبوظبي وهما فندق شاطئ روتانا وفندق خالدية بالاس ريحان، مشيراً إلى أنه يوجد فندق آخر لروتانا قيد الإنشاء على شاطئ السعديات سيتم افتتاحه خلال عامين. من جهته، قال صلاح الكعبي، المدير التنفيذي لـ «بافاريا للعطلات»: إن السوق الأوروبي، لا سيما الألماني والبريطاني، من أهم الأسواق التي تقوم بالحجز في المنتجعات الشاطئية وتفضل هذه المنشآت، فضلا عن أن تلك المنتجعات أصبحت مؤخراً تشهد إقبالا من السوق التركي. وأوضح الكعبي أن الطلب من تلك الأسواق يزيد في الموسم الشتوي هروباً من الأجواء الباردة إلى أجواء معتدلة تمتاز بها الدولة خلال الموسم الشتوي. ولفت إلى أن السوق المحلي يعتبر من أههم الأسواق المصدرة للنزلاء في المنتجعات الشاطئية أيضاً في المناسبات والأعياد. وارتفع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي بنسبة 17% خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك مع استضافة هذه المنشآت لأكثر من 1,98 مليون نزيل. وأظهرت إحصاءات الهيئة أن الفترة التي أمضاها النزلاء في الفنادق والشقق الفندقية البالغ عددها 163 زادت بنسبة 11%، عن الفترة نفسها من العام الماضي حيث أمضوا خمسة ملايين و728 ألفاً و765 ليلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا