• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فشل تدخل الصين في آليات الطلب والعرض بأسواقها المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 سبتمبر 2015

يوسف البستنجي

أبوظبي (الاتحاد)

أشار التقرير الأسبوعي الذي يعده المحلل المالي زياد الدباس إلى فشل تدخل الحكومة الصينية في آليات الطلب والعرض في أسواقها المالية، وهو ما ينطبق على جميع الأسواق المالية، مما ساهم في تشويه مسارها، وأدى إلى استمرارية موجات التراجع القوية، بعد أن فشل هذا التدخل في التحكم في قوى العرض والطلب في ظل الفجوة الكبيرة بين أداء الاقتصاد الحقيقي وأداء الاقتصاد المالي.وقال الدباس إنه في الوقت الذي أشارت فيه التقارير إلى تراجع مستوى النمو في الصين إلى 7% وبعض التقارير أكدت أن نسبة النمو انخفضت إلى 5% فإن نسبه ارتفاع مؤشر الأسواق الصينية خلال عام من منتصف شهر يونيو 2014 الى منتصف يونيو الماضي بلغ 150%، وهو مؤشر على توفر طلب مصطنع كبير ساهمت الحكومة في تعزيزه من خلال العديد من الأدوات ولا يستند إلى عوامل أساسية، وأدى إلى ارتفاع متوسط مضاعف الأسعار إلى 70 مرة، أي أن المستثمر يحتاج إلى 70 سنة حتى يسترد رأسماله.

وأضاف أن هذا المضاعف مؤشر على ارتفاع مخاطر السوق وتوفر فقاعة قابلة للانفجار، وهو ما حدث فعلا، بينما يبلغ بالمقابل متوسط مضاعف الأسعار في أسواق الإمارات 10.5 مره فقط، ولاشك أن القيود التي فرضتها الحكومة الصينية على عمليات البيع وفي مقدمتها عدم السماح لأي مستثمر يملك 5% من رأسمال أي شركة ببيع أسهمه إلا بعد ستة شهور، إضافة إلى وقف الاكتتابات الجديدة، بينما بالمقابل عززت عمليات الشراء من خلال أدوات مختلفة بهدف تفوق الطلب على العرض وبالتالي رفع الأسعار، وبالتالي انحازت الحكومة إلى قوى الطلب غير المنطقي إضافة إلى مبادرة الحكومة بتخفيض سعر العملة الصينية وسعر الفائدة عدة مرات كل هذه الإجراءات أدت إلى تقويض وتراجع الثقة بالحكومة الصينية ومؤسساتها الرقابية وخاصة من قبل الاستثمار الأجنبي مما ساهم في الإسراع بالتخلص من الأسهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا