• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

افتتح بحضور القبيسي جلسات اللقاء الثقافي تحت شعار «استشراف مستقبل القراءة»

نهيان بن مبارك: الثقافة في الإمارات ثروة وطنية جوهرها إعلاء قيم الانتماء والولاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

دعا معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة قادة الثقافةِ والفِكرِ في المجتمع إلى تحمل مسؤولياتهم في إيجادِ بيئة مواتِية تُشجعُ كافة أفراد المجتمع، وخاصة الشبابَ مِنهم، على القراءة، مؤكداً أهمية وضرورة مناقشة دَورِ برامج التعليم في تعويدِ الطالب على البحثِ والقراءة، ودورِ الأسرة في تعويدِ أبنائِها على القراءة، ودورِ وسائلِ الإعلام، وكافة مؤسساتِ المجتمع في تَشجيع القراءة، إضافة إلى الاهتمام بِأمورِ التأليفِ والترجمةِ والنشر على نَحو يكتشف المواهب الأدبية ويوَفر الكتبَ الجاذِبةَ لِلقراء، وتقويةِ الدعمِ التقنِي لِلغةِ العربية ووجودِ حركة نَشِطة لِلنشرِ الإلكتروني، وتوفير سبل الإثابة على التميز والإنجاز اللغوِي وحول سبلِ الارتِقاء بِوَعيِ المجتمعِ كلِه وتوفيرِ الدعمِ القوي لِلقراءة على كافة المستويات.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها معاليه في افتتاح جلسات اللقاء الثقافي الأول الذي نظمته الوزارة أمس في أبوظبي، بحضور معالي أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي ونخبة من قادة الفكر والثقافة تحت عنوان «استشراف مستقبل القراءة».

وعبر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن أمله في أن ينعقد هذا اللقاء بشكل دوري لمناقشة القضايا المهمة في مجالات الثقافة وتنمية المعرفة في المجتمع، وأوضح أن اللقاء يمثل تعبيراً قوياً عن قناعتنا بأن الثقافة هي ثروة وطنية تنمو وتتطور مع الحراك الدائم في المجتمع، كما أنها تمثل أحد مكونات السلام والاستقرار الاجتماعي، كونها مصدراً مهماً لتحقيق السعادة وجودة الحياة في المجتمع كله.

وأكد معالي وزير الثقافة على أن الثقافة في مجتمع الإمارات لها رسالة واضحة جوهرها إعلاء قيم الانتماء للوطن والولاء لمصالحه العليا والالتفاف حول مؤسساته الرائدة، التي تتمثل في نظامه وقادته ومبادئه وقيمه، بالإضافة إلى الالتزام بحماية الوحدة الوطنية والحفاظ على المكانة المرموقة للدولة في المنطقة والعالم باعتبار الثقافة هي الوعاء الحقيقي الذي تظهر فيه سمات المجتمع وتتشكل به تطلعاته وطموحاته وطرائق حياته.

وقال معاليه: «إن هذا اللقاء يعد تأكيداً على عزمنا لإحداث حراك ثقافي نشط في كل ربوع المجتمع يوقظ في كل فرد الرغبة والقدرة على التفاعل والمشاركة في مسيرة الوطن، ويجعل من الثقافة والمعرفة والفكر غذاءً روحياً يشكل وعي المواطن ووعي المجتمع، ويكرس كل القيمِ والمبادئ الوطنية بما يجعل من الإمارات مركزاً عالمياً للفكر والثقافة والمعرفة، بل وجسراً ممتداً، لتلاقي الحضارات والثقافات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا