• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

رونالدو .. «تيتانك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد):

لم تبالغ صحيفة سبورت الكتالونية عندما وضعت صورة بيريز ورونالدو تحت عنوان «تيتانك»، وذلك في إشارة إلى غرق «سفينة» ريال مدريد وضياع «الليجا» بعد الخسارة في سنتياجو برنابيو السبت الماضي أمام أتليتكو مدريد الثاني.

خسارة ديربي مدريد فتح أبواب الغضب في كل الاتجاهات، وأشعل المعارك داخل وخارج جدران «النادي الملكي»، ما بين هتافات الجماهير التي طالبت بإقالة فلورينتينو بيريز رئيس النادي، وانتقادات الصحف، وتصريحات كريستانو رونالدو التي جاءت لتضاعف من مرارة الإحباط وضياع «الليجا» بعد أن ارتفع الفارق مع برشلونة المتصدر إلى 10 نقاط كاملة، حيث وجه النجم البرتغالي كل أصابع الاتهام إلى زملائه بالفريق رداً على الاتهامات التي وجهت إليه بتراجع مستواه وقال: «إذا كان لاعبو ريال مدريد بنفس مستواي لأصبحنا اليوم في قمة الترتيب».

هذا التصريح خلق حالة من الانقسام والجدل داخل غرفة ملابس ريال مدريد وخاصة البدلاء، وهو ما جعل النجم البرتغالي يطل على الجماهير مرة أخرى من خلال صحيفة ماركا المدريدية في محاولة لتحسين صورته والتراجع عن تصريحاته وقال: «بالتأكيد عندما قلت إذا كان لاعبي ريال مدريد بنفس مستواي كنت أقصد مستواي من الناحية البدنية، ولا أعتقد أنني أفضل من أحد في ريال مدريد».

وأضاف رونالدو قائلاً: «لا أريد أن أوجه اللوم إلى أحد لأننا نملك لاعبين جيدين، ولكن لكي تفوز بالدوري تحتاج إلى أفضل اللاعبين، ونحن افتقدنا الأفضل بسبب الإصابات أمثال كريم بنزيمة وجاريث بيل ومارسيليو وبيبي، ولا أريد أن أقول أنه من الصعب تعويضهم ولكن ما أقوله هو أننا أفتقدنا الأفضل على فترات متكررة خلال الموسم».

تزامن كل هذا مع مجموعة من الصور نشرتها مجلة إسبانية عن علاقات كريستانو رونالدو الغرامية في شمال أفريقيا وروسيا، واعترافات مثيرة وضعت النجم البرتغالي في دائرة الانتقادات من جديد في وقت يمر فيه الفريق بأسوأ حالاته، والأمل الوحيد لإنقاذ موسم «الملكي» من الغرق، مواصلة المشوار في دوري الأبطال بعد ضياع كل البطولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا