• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المجر: تدفق اللاجئين يهدد هوية أوروبا المسيحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

برلين (أ ف ب)

رأى رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان في مقال نشرته صحيفة ألمانية أمس، أن تدفق اللاجئين إلى أوروبا «ومعظمهم من المسلمين» يهدد الهوية المسيحية للقارة وهو ما اعترضت عليه المستشارة الألمانية انغيلا ميركل.

وقال اوربان في مقال في صحيفة فرانكفورتر الجماينه تسايتونج «يجب ألا ننسى أن الذين يصلون.. هم ممثلو ثقافة مختلفة في العمق». وأضاف «غالبيتهم ليسوا مسيحيين بل مسلمون. هذه قضية مهمة لأن أوروبا والهوية الأوروبية لهما جذور مسيحية». وتابع رئيس الوزراء المجري الموجود في بروكسل «أليس من المقلق أن الثقافة المسيحية في ذاتها في أوروبا لم تعد قادرة على إبقاء أوروبا في نظام القيم المسيحية أصلا؟»، مشيراً إلى أنه «إذا تناسينا ذلك فقد يجد الفكر الأوروبي نفسه أقلية في قارتنا».

وفي إشارة مبطنة إلى هذه المقالة، قالت المستشارة الألمانية خلال زيارة إلى برن «بما أننا نحتفظ بالقيم المسيحية، اعتقد أن من المهم أن تتم حماية كرامة كل شخص في أي مكان يواجه فيه خطراً».

وحول مسألة اللاجئين قالت ميركل «إن ألمانيا تقوم بما هو مطلوب أخلاقياً وقانونياً، لا أكثر ولا أقل».

كما رد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الذي التقى اوربان أمس على المقال قائلا «بالنسبة لي أن يكون المرء مسيحياً في الحياة العامة والحياة الاجتماعية يعني أن يقوم بواجبه حيال أخوته المحتاجين».

وأضاف «أن يكون المرء مسيحياً يعني أنه مستعد للتضامن.. وبالنسبة للمسيحي يجب ألا يكون الأمر متعلقاً بالعرق أو الديانة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا