• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مسؤولو الشارقة: تعزيز الدور الإنساني للدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أعرب عدد من المسؤولين في الشارقة عن اعتزازهم بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتأكيدهم على وقوفهم إلى جانب إخوانهم في اليمن قلباً وقالباً، وإصرارهم على العمل يداً واحدة لإنجاح حملة (عونك يا يمن).

وأشار الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، إلى أن الهيئة بادرت بالمشاركة في الحملة في إطار التزامها بالمسئولية المجتمعية وتعزيزا للدور الإنساني الذي تضطلع به في مساعدة المحتاجين والتفاعل مع القضايا المحلية والعربية، مثمناً توجيهات القيادة الرشيدة بإطلاق حملة «عونك يا يمن» لتخفيف الظروف الإنسانية السائدة حاليا في اليمن وتوطيد العلاقات الأخوية والروابط التي تجمع بين الشعبين الشقيقين الإماراتي واليمني.

وأوضح أن الهيئة استضافت بمقرها الرئيسي حملة التبرعات وتوزيع الكوبونات على الموظفين وحشدت كوادرها التطوعية لتعزيز الحملة وإنجاح فعالياتها لإظهار أكبر قدر من التضامن مع الأشقاء في اليمن وشهدت الحملة إقبالا كبيرا من الموظفين للتبرع لمساعدة الشعب اليمني الشقيق.

من جهته قال ماجد المري، مدير دائرة الاتصال الحكومي في دائرة الموارد البشرية بإمارة الشارقة: «الحملة جاءت لتساند الأشقاء في اليمن ولتصل إلى 10 ملايين شخص من المتضررين من الأزمة التي يشهدها اليمن، وهذا يدل على عمق العلاقات الأخوية بين الدولة واليمن الشقيق، وعليه فإننا جميعا مسؤولون في هذه الحملة، وذلك التزاما منا كأفراد في هذا المجتمع بالمسؤولية المجتمعية، والإنسانية وتعزيز الدور الإنساني الذي نطمح بأن نشارك فيه كأشخاص في هذه الحملة بهدف مساعدة المتضررين في اليمن، والوقوف على سد احتياجاتهم وهذا ليس بغريب عن المجتمع الإماراتي وعن القيادة الرشيدة».

وأضاف: «نلمس مشاركة واسعة من جميع أفراد المجتمع بالإضافة أيضا إلى الشركات والمؤسسات الحكومية، والخاصة التي شاركت أيضا في هذه الحملة، ودولة الإمارات يشهد لها بالأعمال والمشاريع الإنسانية التي تقدمها للمتضررين، والمنكوبين في شتى أنحاء العالم ولا ننسى دور هيئة الهلال الأحمر وجمعية الشارقة الخيرية، والجمعيات الأخرى، حيث إنهم سهلوا مهمة التبرع للحملة من خلال الرسائل النصية ومراكز الهيئة أو الجمعيات، وبذلك أصبح المتبرع في يسر من أمره حينما يريد أن يتبرع ونحمد الله على هذه النعم وأيضا على الإقبال الكبير الذي تشهده حملة عونك يا يمن».

بدوره أكد الشاعر حميد الدرعي من إمارة الشارقة على أن المشاركة في إنجاح هذه الحملة واجب ومسؤولية يشترك فيها الجميع من مواطنين ومقيمين ومسؤولين وجهات وشركات، وذلك تضامناً مع الشعب اليمني الشقيق، لتوفير كافة احتياجاتهم، والمساهمة في توفير متطلباتهم تفاديا لحصول أي كارثة إنسانية قد تعود بسلبيات كبيرة على الشعب اليمنية وعلى المنطقة بأسرها.

ودعا المواطنين إلى ضرورة المبادرة والمشاركة في الحملة بمختلف الوسائل المتاحة للتبرع، والتي توفرها الحملة بقيادة هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، ومد أيادي السخاء والكرم، والعطاء لإخواننا فنحن جميعا إخوة في الإسلام وديننا يحتم علينا أن نشارك في الحملة، واختتم ببيت من الشعر قائلا: «عونك يا يمن ولبيه يا صنعا ابشري بالنصر ودعم اعيال زايد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض