• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تابع عرضا حياً لبعض منها

سلطان القاسمي يفتتح ويتفقد مرافق مركز كلباء للطيور الجارحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، عصر أمس، بمنطقة الغيل وسط محميتها بمدينة كلباء، مركز كلباء للطيور الجارحة، الذي يعتبر الأول من نوعه في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

وحضر وقائع الافتتاح إلى جانب سموه كل من الشيخ خالد بن عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ الدكتور ماجد بن سلطان بن خالد القاسمي من هيئة أبوظبي للبيئة.

كما شهد الافتتاح اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة وهَنا سيف السويدي رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية ورئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد وعبد الله سيف اليماحي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة وسلطان علي بن بطي المهيري أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة و رزان المبارك الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي وعدد من المدعوين وممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وشهد صاحب السمو حاكم الشارقة والحضور عرضاً حياً لمجموعة من الطيور الجارحة كالبومة البيضاء وعقاب الأفاعي والشاهين والعقاب المنقط الكبير وعقاب السهول والنسر أبيض الظهر والنسر ذي الوجه المجعد وتعرفوا من خلال القائمين على المركز على بيئاتها التي تعيش فيها وأساليب معيشتها وطرق تكاثرها والمهدد منها بالانقراض، فضلا عن سماتها الخارجية وتكوينها.

بعدها، قام سموه يرافقه الحضور بجولة في أرجاء المركز الذي يضم نحو 38 نوعا مختلفا للطيور الجارحة، منها 14 من الأنواع المقيمة المتواجدة في المنطقة بشكل مستمر وتتكاثر في المناطق الجبلية على امتداد الساحل الشرقي ومنها المهاجرة التي تتنقل بين مناطق مختلفة .

ومن جانبها، أوضحت هنا سيف السويدي رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية أن العديد من الجهات العالمية ساهمت في افتتاح مركز الطيور الجارحة الذي سيكون أحد المراكز الرائدة في برنامج إكثار الطيور الجارحة في العالم مثل الرابطة الأوربية لحدائق الحيوان والأحواض المائي “إيزا” ومركز الإكثار للمجموعة الخاصة للسلطان قابوس “بيت البركة” ومركز الطيور الجارحة “ سى إم إس “ في بون بألمانيا . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض