• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«يارب احفظ خليفة».. دعاء يحلّق في سماء الساحل الشرقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

فهد بوهندي (الفجيرة)- تواصلت مظاهر الفرح والسرور بعد إعلان استقرار الحالة الصحية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، عقب إجرائه عملية جراحية نتيجة وعكة صحية تعرض لها، وصاحبتها التمنيات بالشفاء العاجل، وخالص الدعاء لسموه بين أوساط المواطنين في إمارة الفجيرة والساحل الشرقي.

وأكد عدد من المسؤولين في إمارة الفجيرة التقتهم «الاتحاد» أن الشعب يتلاحم اليوم ليوحد الدعاء والطلب من المولى عز وجل بأن يلبس القائد والوالد لباس الصحة وتمام العافية.

ومن جهته، قال المستشار محمد أحمد بوهندي رئيس محكمة الفجيرة الاتحادية الاستئنافية: «بداية نشكر الله القدير أن حفظ لنا والدنا وقائدنا «بوسلطان» والحمد لله أن استقرت حالته الصحية، ونسأله الله أن ينعم عليه بتمام الصحة العافية، وأن يطمئن شعبه وأبناءه على والدهم وقائد مسيرتهم، لقد بنى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، صرحاً متيناً من المحبة والترابط بينه وبين شعبه، وقد أكرم شعبه وجعله أكثر شعوب الأرض معزة وسعادة، لذا تجد جميع أبنائه المواطنين يدعون له اليوم بخالص الدعاء بأن يتم الله شفاءه، ليكمل مسيرة الخير والعطاء الذي أنعم بها الله على شعب الإمارات.

وقال عبيد الخديم مدير مستشفى الفجيرة: نحمد الله على سلامة الوالد القائد سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومن الطبيعي جداً ما نراه اليوم من تلاحم الشعب وتوحيد الدعاء ورفع شعار «يارب احفظ خليفة» في كل مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نجد اليوم الكبير والمسن وحتى الأطفال يرددون الأدعية، ويسألون الله أن يحفظ لهم والدهم وقائد مسيرتهم، فهو صاحب الأيادي البيضاء، التي امتدت للقاصي والداني، وهو الذي سعى جاهداً لينعم شعبه بالراحة والرخاء والحياة الكريمة، وله كل الفضل في أن يوصف شعب الإمارات بأسعد شعوب العالم.

ومن جهته هنأ العميد محمد أحمد بن غانم قائد عام شرطة الفجيرة، شعب الإمارات بسلامة صاحب السمو رئيس الدولة، وعبر عن سعادته بنجاح العملية الجراحية، التي أجريت لسموه، وأكد بن غانم أن جميع المواطنين والمقيمين حريصون على الدعاء لسموه بالشفاء العاجل، وسألوا الله تعالى أن ينعم عليه بموفور الصحة وتمام العافية، وذلك نظراً للمكانة العالية، التي يتمتع بها سموه، ويحتلها في قلوب أبنائه المواطنين، والتي جاءت نتيجة طبيعية لحرصه الدائم على السؤال عن أحوال الموطنين، وتلمس احتياجاتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم، إضافة إلى أياديه البيضاء الممتدة للبعيد والقريب، سائلاً الله العلي القدير أن يديم عليه الصحة والعافية.

ومن جانبه أعرب العقيد محمد بن نايع الطنيجي نائب القائد العام لشرطة الفجيرة عن بالغ سعادته لنجاح العملية الجراحية، التي أجريت لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وتوجه بالتهنئة لشيوخ الإمارات وشعبها لسلامة القائد، متمنياً لسموه موفور الصحة والعافية، وأدامه الله ذخراً للوطن والمواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض