• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

خلال اجتماع «عمومية» المحكمة

البادي: «الاتحادية العليا» فكر قضائي عالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 فبراير 2017

أبوظبي(الاتحاد)

أكد القاضي محمد حمد البادي، رئيس المحكمة الاتحادية العليا ان المحكمة تمثل فكراً قضائياً إماراتياً تجاوز الإقليمية إلى العالمية. جاء ذلك، في كلمته، خلال عقد الجمعية العمومية للمحكمة الاتحادية العليا اجتماعها السنوي أمس في قاعة المضيف بمبنى المحكمة برئاسته وحضور قضاتها.

كما أشار إلى الكم الكبير من الأحكام والاجتهادات القضائية، وما أرسته المحكمة من مبادئ وقواعد قضائية لضبط تطبيق القانون، سواء في المسائل الجنائية أو الإدارية أو المدنية أو التجارية وغيرها، وهو ما مهد للمحاكم والنيابات المحلية والاتحادية أن تسير على خطاها، لتشكل منبعاً لفكر قضائي إماراتي أصيل ومبتكِر، تجاوزت به المحكمة الاتحادية العليا حدود الإقليمية إلى صعيد العالمية، وأضحت كياناً قضائياً متميزاً، وقمة من قمم الأجهزة القضائية العالمية المماثلة، مؤكداً أن ما حققته المحكمة الاتحادية العليا في زمن عمرها القصير نسبيا، ليس سوى نتاجِ جهد متراكم من الخبرات القانونية لقمم قضائية بارزة تولت المسئولية، منذ إنشائها في عام 1973 وحتى يومنا هذا، نظراً لتنوع ثقافات قضاتها، من مواطنين ومقيمين من دول عربية شقيقة نفتخر بهم، وهو تنوع أتاح لهذه المحكمة أن تكون حاضنة لجميعِ الأفكار القانونية الراسخة، وما أسفرت عنه من أثر محمود في إثراء الأحكام الصادرة عنها، بكل ما تحمله تلك الثقافات، من رؤى واجتهادات توحدت تحت مظلة واحدة، وهي مظلة الدستور والقانون بقصد إقامة العدل والحق فلا يحمد قضاء ما لم يكن العدل مبناه. وتم خلال الاجتماع، مناقشة توزيع العمل على الدوائر بين القضاة، وما ورد في جدول الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا