• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

فتاوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

Osama Rahhal

الاستدانة للحج

* هل يجوز أن آخذ قرضا من أخي لأداء فريضة الحج؟

* إذا كنت قادراً على سداد الدين فخذه من أخيك أو من غيره فالحج واجب عليك حينئذ، قال العلامة الحطاب، رحمه الله، في مواهب الجليل عند قول الشيخ خليل: «لا بِدَيْنٍ أو عطية»، قال: «من لا يمكنه الوصول إلى مكة إلا بأن يستدين مالا في ذمته ولا جهة وفاء له، فإن الحج لا يجب عليه لعدم استطاعته، وهذا متفق عليه، وأما من له جهة وفاء فهو مستطيع...».

الغسل للإحرام

* هل تعتبر الطهارة شرطاً عند الإحرام لمن أراد العمرة؟

* الطهارة لا تشترط للإحرام ويسن للشخص إذا أراد أن يحرم للعمرة أن يغتسل كاغتساله للجنابة، إن تيسر له ذالك، ومن تركه فإحرامه صحيح ولا يجب عليه دم، جاء في التاج والإكليل عن العلامة ابن عرفة أنه قال: (غسل الإحرام ولو بعمرة سنة ولو لصبي أو حائض أو نفساء ولا دم إن ترك).

المال المرصود للحج

* لي عمة لديها مبلغ من المال تريد أن تدخره لأداء فريضة الحج ولها أحد الأبناء يريد أن يأخذ هذا المال لإقامة بيت جديد فهل تعطيه هذا المال أم تحج؟

* فريضة الحج مقدمة على بناء بيت للابن أو غيره من القرابة، فمن عنده مبلغ من المال يكفي لحجه فلا يهبه لشخص آخر ليبني به بيتا ولو كان ابنا، وقد ذكر الفقهاء، رحمهم الله تعالى، أن من عنده مال يكفيه لحجه فلا يهديه ولا يتصدق به، قال العلامة الحطاب، رحمه الله تعالى، في كتابه مواهب الجليل (إذا وجد ما يحج به فلا يجوز له أن يتصدق به قاله في المدخل).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا