• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دين وفكر

التهويل والتهوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

اللائق بالعقلاء أن يعطوا كلَّ ذي قدر قدره، فلا يتهاونوا بالعظائم، ولا يعظِّموا الصغائر، قال تعالى: {قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا} [الطلاق: 3]، إلا أن طائفةً من الناس فقدت الاتزان، فرفعت أموراً فوقَ قدرها، وخفضت أموراً دون قدرها، وتساهلت في أمور كان حقها الإجلال.

ومن حصل له هذا الاختلال في الميزان اضطربت أموره، وهذا النوع من التفكير يحصل في تقدير القضايا الاجتماعية والاقتصادية والدينية، وسوف أتكلم عن الجانب الديني على وجه الخصوص.

فأحكام التكليف في الشرع الشريف خمسة، أولها الواجب، وهو الذي طلبت الشريعة فعله طلباً مُؤكَّداً ورتبت الشريعة الثواب على فعله والإثم على تركه، وثانيها المستحب، وهو الذي طلبت الشريعة فعله طلباً غير مؤكَّدٍ، ورتبت الشريعة الثواب على تركه ولا إثم على تركه، وثالثها الحرام، وهو الذي طلبت الشريعة تركه طلباً مُؤكَّداً، ورتبت الثواب على تركه والإثم على فعله، ورابعها المكروه، وهو الذي طلبت الشريعة تركه طلباً غير مُؤكَّدٍ، ورتبت الثواب على تركه ولا إثم على من فعله. وخامسها المباح، وهو الذي لم تطلب الشريعة فعله ولا تركه، ولا ثواب ولا إثم في فعله أو تركه.

فالجهل بهذه الدوائر الخمس يجعل الإنسان يهتم بسنة أو نافلة اهتماماً يطغى عليه حتى يؤثر ذلك على واجباتٍ مؤكَّدات، أو يتساهل في واجبات مهمة لعدم إدراك أهميتها، أو يحذر من فعل بعض المكروهات مع أنه يرتكب محرمات بكل برود.

فالحسد والكبر والغرور والكذب والظلم والغيبة والنميمة، ذنوب مهلكات يهملها بعض الناس، ثم تراهم يهتمون بسنن اللباس، ويهتم آخرون بتحفيظ أبنائهم القرآن، وذلك خير وفضل بلا شك، ولكنهم يهملون ما هو أكبر مِنْ غرس أخلاق القرآن وتعاليمه.

يهتم بعضهم بمعرفة اسم نملة سليمان وهدهد سبأ، وهي معلومات (العلم بها لا ينفع والجهل بها لا يضر)، وهو في الوقت نفسه لا يعرف أركان الصلاة ودواعي سجود السهو، وبعضهم لا يمكن أن تفوته صلاة العيد وهي سنة عند أكثر العلماء، ولكنه يفرط في صلاة الجمعة، وهي فرض نصَّ عليه القرآن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا