• الأربعاء 20 ربيع الآخر 1438هـ - 18 يناير 2017م

مزارعون يدخلون باريس بجراراتهم للمطالبة بإصلاحات اقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

باريس (أ ف ب)

دخلت طلائع المزارعين الفرنسيين الغاضبين، صباح أمس الخميس، بجراراتهم إلى باريس في تظاهرة للمطالبة بمساعدات وإصلاحات أساسية تحد من تراجع مداخيلهم.

ودخلت أولى القوافل الست القادمة من غرب البلاد حوالى الساعة العاشرة (8,00 بتوقيت جرينتش) إلى العاصمة كما ذكرت صحفية من وكالة فرانس برس.

وألصق المتظاهرون على جراراتهم شعارات تهدف إلى تحريك مشاعر سكان المدن، ومنها «المزارعون يستغيثون»، و«الموت في المراعي»، وتدعو فرنسا إلى عدم التخلي عن مزارعيها. واحتشد القسم الأكبر من المزارعين في الساعة (7,00 بتوقيت جرينتش) في الضواحي القريبة من العاصمة، وأحصت مديرية الشرطة في باريس 1038 جرارا وحوالي خمسين حافلة، وعددا مماثلا من السيارات متوجهة نحو باريس.

وتوقع الاتحاد الوطني لنقابات المستثمرين الزراعيين أول نقابة زراعية في فرنسا، والمنظمات الأخرى المشاركة في التحرك، مشاركة أكثر من 1500 جرار بالإجمال، وسيصل ما بين أربعة آلاف وخمسة آلاف مزارع أيضا إلى العاصمة بالحافلات والقطارات.

ونبه الأمين العام للاتحاد الوطني لنقابات المستثمرين الزراعيين دومينيك بارو، من أن التظاهرة لن تكون «استعراضا فولكلوريا ولا استعراضا للجرارات، المزارعون جيدون».

وفي أعقاب مجموعة من الأزمات التي ضربت منتجات الألبان والأجبان ولحوم الأبقار والخنزير، دعت النقابة الفلاحين إلى التعبير عن استيائهم في شوارع باريس «حتى لا تقع الزراعة في الأزمة نفسها».

وقال ديمتري دوشيه (29 عاما)، الذي يربي الخنازير في بريتانيا (غرب): «لن نتراجع، أعتقد أن سكان باريس سيدعموننا»، وينتظر المزارعون الذين قاموا بأكثر من 500 تحرك خلال الصيف، «تعهدا من السلطات العامة» حيال المزارعين الذين يواجهون ضائقة مالية.

وأعلنت الحكومة في 22 يوليو الماضي خطة طارئة للمزارعين ورصدت لها 600 مليون يورو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا