• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..الحدث الكبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

الاتحاد

الحدث الكبير

يؤكد الكاتب محمد الباهلي في هذا المقال أنه سيكون للنقاشات الدائرة اليوم حول الانتخابات دور مهم في تطوير الفهم الواعي والحقيقي للعملية الانتخابية وفي تصويب الاختيار، حيث أن كفاءة الإقبال على التصويت وكفاءة الاختيار لهما دور مؤثر في إثراء العملية الانتخابية ونجاحها وتميزها، وذلك من خلال اختيار المرشح الكفء والأجدر بعضوية المجلس الوطني، مما يدلل على أن الوعي المجتمعي بمسألة الانتخاب أصبح أكثر نضجاً وجدارة بالتقدير. لا نريد أن يقع عضو المجلس الوطني في أي أخطاء، جرّاء نقص الوعي بمفهوم الانتخاب، وعدم الإلمام الكافي بالقضايا المحلية، فذلك الوعي وهذا الإلمام هما ما يجعلانه قادراً على ممارسة دوره الانتخابي بوضوح وبفهم حقيقي للأهداف الصحيحة التي ينطلق من خلالها في ممارسة دوره بشكل يتلاءم مع هذا الحدث الكبير.

أوروبا: أبواب فوضى الهجرة!

يرى الكاتي جيفري كمب أن ألمانيا قد أصبحت هذه المرة منارة الحرية في أوروبا، حيث تعتبر، حتى الآن، الدولة الأوروبية الأكثر تعاطفاً مع محنة اللاجئين. ومن المتوقع منح 800 ألف لاجئ حق اللجوء لألمانيا هذا العام، وهو رقم يقر أكثر الألمان تعاطفاً، أنه إذا ما تكرر عاماً بعد آخر، فإن بلدهم لن يكون قادراً على الاستمرار في استقبال اللاجئين، لأن تدفقهم بهذه الوتيرة سوف يولد رد فعل سياسياً عنيفاً يطال المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. ويجادل الساسة من التيار اليميني في مختلف الدول الأوروبية بالقول: إن القواعد المنظمة لمنح اللجوء رخوة أكثر مما ينبغي، وأن العديد من اللاجئين القادمين يسعون إلى الفرص الاقتصادية، وليس للفرار من أخطار مباشرة تمس حياتهم.

مستقبل المسلمين الفرنسيين

يؤكد الكاتب باسكال بونيفاس أن المسلمين الفرنسيين اليوم لم يعودوا في أغلبيتهم مجرد عمال غير مؤهلين همّهم الوحيد هو العودة إلى مواقع سكنهم الجماعي، دون التعرض لعنف أو مضايقة، كما كان حالهم في عقد السبعينيات من القرن الماضي. وعلى العكس من ذلك فمن بينهم اليوم مهندسون، وأساتذة جامعات، ومحامون، وأطباء... إلخ. وإذا كان ما يشبه السقف الزجاجي ما زال قائماً دون تطلعاتهم في بعض مناصب المسؤولين السياسيين، وحكام المقاطعات، والجنرالات، ومديري الشركات، إلا أن هنالك طبقة متوسطة عليا في صفوف المسلمين الفرنسيين تنامت في الوزن والحجم، وإن كان لا يجري الحديث عنها إلا لماماً، أو حتى يجري تجاهلها من الأساس.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا