• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بمعنويات الفوزين التاريخيين بالبطولة

«فارس الغربية» يتحدى «قيراط» في «قارات الصالات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

بورت أليجري (الاتحاد)

يخوض الظفرة لكرة قدم الصالات مباراة مهمة أمام قيراط الكازاخستاني اليوم، ضمن الجولة الأخيرة من الدور الأول لبطولة كأس الأندية لأبطال القارات، وبمعنويات الفوزين التاريخيين على المقاصة المصري بطل إفريقيا 2-1، وتورنتو الكندي بطل الأميركتين الشمالية والوسطى برباعية نظيفة، وظل «فارس الغربية» محتفظاً بالصدارة حتى نهاية الجولة الثالثة، متساوياً مع قيراط وأتلانتيكو البرازيلي برصيد 6 نقاط، مع أفضلية لممثل الإمارات، من منطلق أن شباكه استقبلت هدفاً واحداً فقط.

كان قيراط فاز أمس الأول على المقاصة 6-2 في الجولة الثانية وعلى أتلانتيكو 4- صفر، فيما تغلب أتلانتيكو على المقاصة 5-1، وعلى تورنتو الكندي 5- صفر، وخسر أولى مبارياته أمام قيراط بثلاثية، وطبقاً لنظام البطولة يلعب الأول ضد الثاني على كأس البطولة، والثالث مع الرابع لتحديد صاحب المركز الثالث، وبنهاية الجولة الثالثة يصبح الظفرة وقيراط وأتلانتيكو برصيد 6 نقاط، والفريقان المصري والكندي من دون رصيد، بعد أن تجرعا هزائم ثقيلة في الجولات الثلاث الماضية.

وحول استعدادات وتحضيرات الظفرة للمباراة الانتحارية أمام قيراط، لم يحصل الفريق على فرصة لالتقاط الأنفاس، وخاض مباراة ودية مع فريق تحت 20 سنة بنادي أتلانتيكو، وانتهت بفوز مثير لـ «فارس الغربية» الذي قلب النتيجة في آخر الدقائق، وسجل هدفين سريعين في أقل من دقيقة، وشهدت المباراة ظهوراً لافتاً للمخضرم منصور جميل نجم المباراة الذي سجل الهدف الأول للظفرة لتصبح النتيجة 3-1 في منتصف الشوط الثاني، فضلاً عن أنه صنع عشرات الفرص لزملائه، خصوصاً يونس الحمادي الذي تمركز بطريقة صحيحة، ولكنه لم يكن موفقا في اللمسة الأخيرة، وأهدر أكثر من 5 فرص، بالإضافة إلى الفرص الضائعة من خالد شاة، وعبد الكريم المصبي، وسالم جميل، وعبد الكريم جميل، وحمد الشامسي، وهلال عبد الله، وعسكر عمر، وصبري جميل الذي غادر الملعب مصاباً، وتم نقله إلى المستشفى، بعد أن تعرض للإصابة في أسفل الوجه، ورافقه المدرب البرازيلي روبيو جويرا وعاد اللاعب سليماً معافى، بعد أن طمأنه الطبيب على عدم وجود إصابة سوى جرح في منطقة الذقن.

وبالعودة إلى المباراة التي قادها فنياً المدرب الوطني محمد الغاوي، تجلت خبرة وقيادة منصور جميل بصورة كبيرة، وشكل ساتراً دفاعياً أمام الطلعات المرتدة لشباب أتلانتيكو، فضلاً عن قيامه بدور صانع الألعاب، وتسجيل الهدف الأول بطريقة ذكية وخادعة، وأضاف خالد شاة الهدف الثاني، والثالث لسالم جميل، والرابع لعبد الكريم جميل، والخامس لهلال عبد الله الجابري، لينتهي اللقاء بفوز الظفرة على 5-3، ولم يشارك البرازيليون في المباراة، بل اكتفوا بعمليات الإحماء أثناء المباراة، بالإضافة إلى تدريبات فك العضلات التي سبقت المباراة، واستغرقت نصف الساعة، ويتأهب نجوم «السامبا» في الظفرة لمواجهة مواطنيهم الليلة في واحدة من أخطر وأشرس مواجهات البطولة، ويلعب الفريق الظفراوي بروح معنوية عالية بقيادة الحارس لوشيو جوفاني والموهوب وليامز أوليفيرا أحد أبرز النجوم الجماهيريين في البطولة، وليوناردو وفاندرسون وباولينو وديجو وعبد الكريم جميل وصبري جميل وحمد الشامسي ومنصور جميل وخالد شاه وعبد الكريم الصعبي وعسكر عمر ويونس الحمادي وهلال عبد الله.

ويذكر أن أتلانتيكو خسر مباراته الأولى أمام قيراط حامل اللقب برباعية وفاز أمس الأول على المقاصة 5-1، ويسعى جاهداً لتحقيق الفوز الثاني في البطولة للتساوي مع الظفرة «6 نقاط»، ويلتقي اليوم في الساعة السابعة مساءً، بتوقيت البرازيل «الساعة الثانية صباحاً بتوقيت الإمارات» وتعقبها مباراة الظفرة مع أتلانتيكو في الساعة الثامنة والنصف مساءً بتوقيت البرازيل «الساعة الثالثة والنصف فجراً بتوقيت الإمارات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا