• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اليوم .. تعبئة الوقود بلا نقود في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

هاشم المحمد (أبوظبي)

تبدأ شركة «أدنوك للتوزيع» اليوم خدمة تعبئة الوقود الذكية الذاتية (أدنوك الذكية) بمرحلتها التجريبية في إمارة أبوظبي والتي تتسمر حتى مطلع أكتوبر المقبل، بحسب عبد الله سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي للشركة. وقال لـ «الاتحاد»: إن المرحلة التجريبية للخدمة تشمل أربع محطات في جزيرة أبوظبي، وتتيح للعملاء تعبئة الوقود بشكل ذاتي بالاستفادة من أحدث مخرجات التكنولوجيا ووفقاً لأساليب سداد مالية متنوعة. وتقع محطات الخدمة الأربع التي تشملها المرحلة التجريبية في جزيرة أبوظبي وهي محطة ربدان، التي تقع في منطقة المشرف بمدينة أبوظبي على شارع الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، ومحطة النصر، الواقعة على شارع الشيخ زايد الأول، ومحطة الزعفرانة، الواقعة بالقرب من جامعة خليفة، ومحطة القناة، على شارع الخليج العربي. وأضاف الظاهري أن شركة «أدنوك للتوزيع» ستدرس نتائج المرحلة التجريبية لخدمة «أدنوك الذكية» ومدى تفاعل العملاء معها، وبناءً على ذلك ستقوم بتعميم هذه الخدمة ضمن شبكة محطاتها في إمارة أبوظبي مع إجراء التعديلات الضرورية، وفقاً لنتائج المرحلة التجريبية. ومن شأن خدمة «أدنوك الذكية» أن تسهم في تسهيل حركة المرور في محطاتنا، وهو أمر يهم جميع العملاء، كما نعمل على تقديم خدمة أسرع ونظام سداد آمن وسلس، إضافة لحرية اختيار ما هو أفضل لكل عملائنا بناءً على تفضيلاتهم وأسلوب حياتهم، بحسب الظاهري. ويستفيد من خدمة «أدنوك الذكية» جميع العملاء الأفراد لتجربة تعبئة الوقود بشكل ذاتي من خلال فتح حساب «محفظة أدنوك» الإلكتروني، وذلك للحصول على أفضل تجربة ممكنة لخدمة العملاء، وتتضمن «محفظة أدنوك» ثلاثة أساليب لأداء الدفعات المالية هي أولاً الشريحة الذكية (smart tag)، التي يتم تركيبها عند فوهة خزان الوقود وترتبط بحساب «محفظة أدنوك»، وثانياً بطاقة «أدنوك بلس»، التي يمكن للعملاء استخدامها للتزود بالوقود، وثالثاً، الدفع بواسطة بطاقة الهوية التي يتم ربطها وتفعيلها مع «محفظة أدنوك». وتوفر «محفظة أدنوك» ميزات الإدارة الفورية لحسابات العملاء، وإدارة استهلاك الوقود، كما تمكن حلول السداد الذكية والآمنة المتوفرة ضمن «محفظة أدنوك» العملاء من إدارة حساباتهم من أي مكان وفي أي وقت، عبر شبكة الإنترنت والأجهزة المحمولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض