• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

هجوم على مقر حزبي بإسطنبول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

أنقرة (أ ف ب) ـ قتل شخص وجرح سبعة آخرون في حي شعبي بإسطنبول خلال هجوم شنه مسلحون على لجنة انتخابية تابعة لحزب قومي مع اقتراب موعد الانتخابات البلدية.

وذكرت وكالة أنباء «دوغان» أن المسؤول الإعلامي في حزب الحركة القومية وهو ثالث حزب سياسي في البرلمان التركي قتل في الهجوم الذي وقع في حي ايسينيورت بعيد افتتاح مكتب للحزب قبل الانتخابات في شهر مارس المقبل. وأضافت، أن سبعة ناشطين آخرين في الحزب أصيبوا بجروح وان الشرطة اعتقلت ستة مشتبه بهم على علاقة بالحادث.

واتهم جلال عدن المسؤول في حزب الحركة القومية، حزب العمال الكردستاني، بالوقوف وراء الحادث بعد أن تظاهر عدد من أعضاء هذا الحزب قبل افتتاح المكتب في هذا الحي الذي تقطنه اغلبيه من الأكراد. من جهة ثانية أشهر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ما وصفه بملف اتهامات بالفساد ضد مصطفى ساريغول مرشح المعارضة الرئيسي لمنصب رئيس بلدية إسطنبول. ووصف ساريغول هذه الادعاءات «دعاية شائنة»، وقال اردوغان معلقاً على تقرير «وقع فساد له علاقة بتراخيص بناء. وحدثت مخالفات بمئات الملايين من الليرات». مشيرا إلى ما وصفه باتهامات وردت في هذا التقرير.

وقال ساريغول إن «الدعاية الشائنة هي لعبة الخاسرين.لا يمكنكم وقف مسيرة ضخمة بالتشهير والتشويه، افهم انفعال رئيس الوزراء، انه ذعر الخاسر انه يعطل المنطق».

من جانب آخر قضى 9 أشخاص على الأقل عندما انزلقت حافلة تحمل على متنها 42 شخصاً، على الطريق بسبب الثلج في سيفاس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا