• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كايو يرى أن العودة بـ«نقطة» نتيجة إيجابية

زلاتكو: الغياب لن يقف حاجزاً أمام طموحات «الزعيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

منير رحومة، صلاح سليمان (دبي، العين)

أكد الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين أن غياب أبرز العناصر الأساسية من «الدوليين» عن مواجهة اليوم أمام الشباب، بالجولة الثانية لكأس الخليج العربي لكرة القدم، لن تقف حاجزاً أمام طموحات اللاعبين «الشباب»، وتقديم المستوى الفني المنتظر، والخروج من استاد هزاع بن زايد بنتيجة إيجابية، وقال إن مباريات البطولة تعتبر فرصة مواتية لـ«البدلاء» الذين لا يجدون فرصة المشاركة مع الفريق في ظل وجود «الدوليين».

وقال زلاتكو إنه سوف يمنح الثقة اليوم للاعبين «الشباب»، مثل راشد مهير وسالم العزيزي وغيرهما، معبراً عن سعادته بشخصية اللاعبين وروحهم القتالية التي كشفوا عنها في الشوط الثاني من لقاء الجولة الأولى أمام الجزيرة.

وأضاف: «نتطلع لحصد أكثر من بطولة هذا الموسم، ومن بينها كأس الخليج العربي، رغم أن هناك فرقاً مكتملة الصفوف، وتعتبر البطولة الحالية فرصة رائعة للأجانب، من أجل زيادة معدل انسجامهم مع الفريق، والتعود على الطقس، ويجب علينا أن لا نستعجل الحكم عليهم، وهم في حاجة إلى المساندة والدعم ليقدموا المستوى الفني المتوقع منهم، وللأسف نفتقد في مواجهة اليوم جهود النيجيري إيمانويل إيمينيكي، الذي التحق مؤخراً بصفوف منتخب بلاده بجانب المدافع محمد فايز للإصابة».

وقال زلاتكو: «أتمنى أن تساند الجماهير جميع اللاعبين من أجانب ومواطنين وأن يساعدوهم على إظهار أفضل ما لديهم، وشخصياً أتفهم رغبة الجماهير في إظهار اللاعبين للمستوى الفني العالي، وحصد النتائج الإيجابية التي تتطلب الدعم والصبر والوقت، لأن ردود الفعل السلبية تؤثر على معنوياتهم وتنعكس على أدائهم».

من جانبه، يرى البرازيلي كايو جونيور مدرب الشباب أن فريقه يخوض مواجهة صعبة جداً أمام العين اليوم، لأنه يخوض اللقاء في ظل غياب نخبة من أبرز العناصر المهمة في التشكيلة الأساسية لـ«الجوارح»، مشيراً إلى أن العودة بنقطة من ستاد هزاع بن زايد، يعتبر نتيجة إيجابية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا