• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تأليف وبطولة حياة الفهد

«الشريب بزة».. كوميديا ضد أصحاب المصالح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

تامر عبدالحميد

أبوظبي (الاتحاد)

«الشريب بزة».. من الأعمال الكوميدية الكويتية التي حققت نجاحاً وانتشاراً كبيرين على مستوى دول الخليج، ورغم أنه كان من المفترض عرضه في رمضان 2002، لكن بسبب الظروف الإنتاجية لم تسنح الفرصة لعرضه في خريطة رمضان، وعرض بعده في 6 نوفمبر 2002، إلا أن فريق عمله لم يصب بالإحباط جراء تأجيل عرضه، ونال العمل إعجاب المشاهدين تلك الفترة.

تولت الفنانة حياة الفهد عمليتي تأليف العمل والمشاركة في بطولته، إلى جانب خالد النفيسي وعلي المفيدي وزهرة الخرجي ومنى شداد، وتولى إخراجه جابر ناصر.

دارت أحداث «الشريب بزة» الذي أنتجه تلفزيون الكويت، في إطار كوميدي حول سيدة بزة «حياة الفهد» التي تنتمي للطبقة الفقيرة، إلا أن يحالفها الحظ لتنتقل لبيت أبو خالد الذي لعب دوره «خالد النفيسي»، للعمل خادمة لأسرته، ولكن بفطنة وذكاء «بزة» جعلت «أبو خالد» يقع في غرامها ويتزوجها وتبدأ بمخططاتها حتى تحصل على ممتلكات أبو خالد، ولكن في النهاية تفشل كل خططها.

حمل عنوان المسلسل اسمين، الأول «الشريب» وهو حيوان بحري دائم الالتصاق، و«بزة» هي اسم شخصية العمل الرئيسية التي لعبت دورها حياة الفهد، وكان من المفترض أن تشارك فنانة بحرينية في بطولة العمل في دور «شنينة»، إلا أن بعض الظروف منعتها عن ذلك، وبعد اعتذارها عن المشاركة، حلت الفنانة منى عبد المجيد بدلاً منها.

حملت أغنية «المقدمة» عنوان المسلسل نفسه، ومن تأليف عبد الله البراك وألحان النادر، وتولى غناءها حياة الفهد وخالد النفيسي وأحمد السلمان، وناقش العمل من خلال شخصية «بزة» حياة أصحاب المصالح الذين من الممكن أن يبيعوا أنفسهم وأهلهم من أجل المال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا