• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المعارضة التايلندية ترفض التفاوض مع الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

بانكوك (د ب أ)- رفضت حركة الاحتجاج المناوئة للحكومة في تايلاند أمس المفاوضات المقترحة والتي تهدف إلى إبعاد المحتجين عن المباني الحكومية ومواقع عامة أخرى احتلوها هذا الشهر في العاصمة بانكوك، فيما أفاد مسؤولون في اللجنة العليا للانتخابات بأن اللجنة ستدعو رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا إلى تأجيل الانتخابات العامة المقررة في الثاني من فبراير المقبل، لأربعة أو خمسة أشهر.

وقال سوثيب تاوجسوبان، زعيم «اللجنة الشعبية للإصلاح الديمقراطي» التي تنظم الاحتجاجات لإجبار حكومة تسيير الأعمال بقيادة رئيسة الوزراء على الاستقالة:«لا تضيعوا وقتكم في محاولات التواصل معنا لأننا لن نتفاوض». وقال سوثيب إن «السبب وراء مطالبتهم بأن نغادر المواقع هو تسهيل قمع المتظاهرين». وقال عضو اللجنة الانتخابية سومتشاي سريسوتياكورن «من واجبنا كمسؤولي انتخابات ضمان نجاح الانتخابات لكننا يجب أن نضمن أيضا أن يسود البلاد جو من السلم حتى يمكن إجراء الانتخابات. لا نريدها أن تكون دامية». وأضاف أن تأخير الانتخابات شهرا قد لا يكون كافيا لحل الأزمة السياسية لكن الانتظار لفترة طويلة سيجعل الحكومة المؤقتة غير قادرة على تسيير شؤون البلاد. من جهة ثانية توفي كارل سليم عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة «تاتا موتورز» الهندية بعد سقوطه من غرفة في الطابق 22 من فندق شانجريلا في بانكوك فيما وصفته الشرطة بانه قد تكون عملية انتحار.

وقال اللفتنانت سوميوت بوونياكيو « بإمكاننا أن نستبعد جريمة القتل في هذه القضية، ما زلنا نحقق في سبب وفاته».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا