• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

19 ميدالية ملونة حصيلة لاعبي منتخبنا في الدوحة

الورود في استقبال أبطال «خليجي 25» للسباحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 سبتمبر 2015

علي معالي (دبي)

عادت بعثة منتخبنا الوطني للسباحة إلى أرض الوطن في الساعات الأولى صباح أمس بعد تتويجها بلقب «خليجي 25» لعمومي الرجال التي أقيمت في الدوحة، بعد حصولهم على 19 ميدالية ملونة، ليحقق منتخبنا الإنجاز الأول له بالصدارة الخليجية، بعدد 9 ذهبيات، 6 فضيات و4 ميداليات برونزية، وكانت الورود في استقبال أبطال الذهب الخليجي بحضور أيمن سعد، المدير التنفيذي للاتحاد، وعلي عمر، مدير إدارة التطوير بمجلس دبي الرياضي ومسئولي اتحاد السباحة.

وعبر نجوم السباحة عن فرحتهم الكبيرة بالإنجاز الذي تحقق بالصدارة الخليجية لأول مرة، مؤكدين في نفس الوقت رغبتهم في الحفاظ على ما تحقق من إنجاز خليجي خلال البطولات المقبلة.

من جانبه، أشاد أحمد الفلاسي، رئيس اتحاد السباحة بالإنجاز الذي تحقق في البطولة، كما هنأ اللاعبين والجهاز الفني على ما حققوه من ميداليات، وقال: نتائج الدوحة تعود لعدة أسباب أهمها جهود الاتحاد في الارتقاء بمستوى ألعاب الماء بشكل عام، وهو ما ظهر واضحاً في إنجاز منتخب العمومي بالدوحة، ولدينا مخطط أيضا للارتقاء بمستوى الناشئين، مشيدا بدور مجمع حمدان بن محمد بن راشد كونه ساهم بشكل كبير فيما وصلت إليه السباحة، وما نفكر في الوصول إليه مستقبلا، وكذلك مجلس دبي الرياضي الذي وقف معنا بقوة في استضافة البطولات الكبيرة، والتي ساهمت في الارتقاء بمستوى اللعبة بشكل عام من كافة النواحي، إضافة إلى المشاركة في البطولات العربية والقارية والعالمية التي منحت السباحين الثقة الكبيرة، ولم يغفل الفلاسي الدور الذي تلعبه المدرسة المجرية بعد الاعتماد عليها في الأجهزه الفنية، ونأمل توسيع القاعدة، ولدينا في الفترة المقبلة مدربون متخصصون للناشئين، نظرا لحالة التركيز التي ننشدها في هذا القطاع.

وطالب الفلاسي كافة المسئولين والقائمين على أمور الرياضة بضرورة الاهتمام بلعبة السباحة، التي تشهد طفرة نوعية منذ 2010، ولكن تبقى المشكلة الأساسية في الدعم، وهو ضعيف للغاية لتحقيق خطط وطموحات السباحة والسباحين، مشيرا إلى أن هناك برنامجاً أولمبياً للأعمار الصغيرة، نطمع في الفترة المقبلة أن يتم تطبيقه، وألا تكون النتائج قاصرة فقط على مستوى الخليج، بل نبحث عن تخطيها إلى المستويين العربي والقاري في نفس الوقت».

وأضاف: بمناسبة استضافة بطولة العالم 2020 في أبوظبي، لدينا خطة واسعة في الاتحاد من أجل هذا الحدث ونطالب بدعم كل الجهات، منها المجالس الرياضية واللجنة الأولمبية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، لأننا نحلم بأن يكون لدينا سباح قادر على التأهل إلى نهائي بطولة العالم في 2020، وأعتقد أن بطولة الخليج الأخيرة من الطبيعي أن تكون حافزا للمزيد من العمل الجاد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا